استنشاق غاز أول أوكسيد الكربون جماعيا داخل السيارات طريقة الموت المفضلة باليابان (رويترز-أرشيف)

وضع سبعة يابانيين حدا لحياتهم خلال اليومين الماضيين بعد أن حبسوا أنفسهم داخل سياراتهم واستنشقوا أول أوكسيد الكربون، وهي الطريقة المفضلة التي أخذ يلجأ إليها اليابانيون في الأشهر الأخيرة.

 

وقد عثرت الشرطة اليوم الثلاثاء على ثلاث جثث داخل سيارة أحكموا إغلاق فتحاتها بالشريط اللاصق في منطقة نينوميا إلى الشمال من طوكيو، ووجدت رسالة تعلن رغبتهم في وضع حد لحياتهم.

 

كما وجدت أمس أربع جثث لثلاثة رجال وامرأة تتراوح أعمارهم بين الـ 20 والـ 35 هامدة داخل سيارة بعد أن استنشق أصحابها أول أوكسيد الكربون المنبعث من مواقد محمولة تشتغل بالفحم وذلك في مدينة نيكو  التاريخية, وعثر كذلك على رسالة تقول إن "الأمر يتعلق بانتحار وليس بجريمة".

 

وقد وضع 55 شخصا على الأقل حدا لحياتهم في اليابان منذ أكتوبر/تشرين الثاني الماضي أغلبهم من الغرباء الذين يلتقون على الانترنت فيما أصبح يعرف بـ "غرف دردشة الموت" ليقرروا وضع خطة للانتحار جماعيا.

 

وتحتفظ اليابان بأعلى معدلات الانتحار في البلدان المصنعة بـ 24.1 حالة انتحار في مائة ألف ساكن سنويا، حسب أرقام منظمة الصحة العالمية.

 

وقد ارتفعت تلك المعدلات بالتسعينيات مع بداية الركود الاقتصادي الياباني, وبلغت حدا قياسيا عام 2003 بأكثر من 34 ألف حالة انتحار.

المصدر : وكالات