بريطانيا تعلن إحباط هجمات وتحذر من بقاء خطرها
آخر تحديث: 2005/2/9 الساعة 07:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/9 الساعة 07:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/1 هـ

بريطانيا تعلن إحباط هجمات وتحذر من بقاء خطرها

لندن كشفت مؤخرا عن إجراءات جديدة لمكافحة الإرهاب (الفرنسية-أرشيف)
أعلن وزير الداخلية البريطاني تشارلز كلارك أن قوات الأمن البريطانية أحبطت هجمات "إرهابية" مزمعة دون أن يذكر تفاصيل، لكنه حذر من أن البلاد ما زالت معرضة للخطر مثلما كانت قبل عام.
 
وقال كلارك أمام لجنة برلمانية أمس الثلاثاء إنه وفق الأدلة الملموسة فإن مخاطر الهجمات ضد بريطانيا منذ  تفجيرات قطارات مدريد قبل نحو عام ما زالت نفسها تقريبا.
 
ووصف الوزير البريطاني التهديد بأنه حقيقي وقال إن "أولئك الذين يقولون إنه لا يوجد تهديد يعيشون في عالم من الخيال ليس له وجود في الواقع". وأشار كلارك مجددا إلى أن بعض قضايا الإرهاب ربما تحتاج إلى محاكم خاصة وربما بدون هيئة محلفين.
 
وكان كلارك أعلن عن سياسة أمنية جديدة  لمكافحة الإرهاب الشهر الماضي أثارت انتقادات شديدة، حيث قال مجلس اللوردات وهو أعلى هيئة قضائية في بريطانيا إن قانون الطوارئ الذي  يقضي باحتجاز المشتبه بهم الأجانب بدون محاكمة ينتهك الحقوق الأساسية للإنسان.
 
كما وصفت منظمات حقوق الإنسان الخطط الجديدة -التي تسمح للسلطات باحتجاز المشتبه بهم رهن الإقامة الجبرية ويمكن أن تطبق على المواطنين البريطانيين والأجانب على حد سواء- بأنها إجراءات شديدة القسوة تماما مثل الإجراءات السابقة والمعمول بها على مدى السنوات الماضية.
 
وتقضي القواعد الجديدة التي أعلنها كلارك من الحكومة أن تعلن حالة الطوارئ رسميا وتعلق حق تلقي محاكمة عادلة تضمنها المعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان.
 
يشار إلى أن أيا من الدول الأوروبية لم تعلن حالة الطوارئ حتى الآن وتقول منظمات حقوق الإنسان إنها تزمع الدفع أمام المحاكم بأن هذا المرسوم ليس له ما يبرره.
المصدر : رويترز