بلير زادت شعبيته في بريطانيا ثلاث نقاط عن الشهر الماضي (الفرنسية-أرشيف)

كشف استطلاع للرأي في بريطانيا نشرته صحيفة تايمز اليوم الثلاثاء أن شعبية حزب العمال بزعامة رئيس الوزراء توني بلير ارتفعت إلى أعلى مستوياتها منذ احتلال القوات التي تقودها الولايات المتحدة العراق في أبريل/نيسان 2003.
 
وأظهر الاستطلاع الشهري لمؤسسة بوبليس أن حزب العمال زاد تفوقه على حزب المحافظين المعارض وحزب الديمقراطيين الأحرار بمقدار ثلاث نقاط عن الشهر الماضي وحصل على تأييد 41% بينما حصل حزب المحافظين على 32% بانخفاض نقطة مئوية.
 
وشمل الاستطلاع عينة عشوائية من 1518 شخصا ممن تزيد أعمارهم عن 18 عاما وأجري بالهاتف في الفترة بين الرابع والسادس من فبراير/شباط الجاري.
 
وشارك مئات الآلاف من البريطانيين في مسيرات احتجاجا على حرب العراق، وعانى بلير من أكبر تمرد على الإطلاق في صفوف حزبه بسبب مساندته القوية لغزو ذلك البلد، بينما يحاول بلير إبقاء بؤرة الاهتمام في الانتخابات على القضايا الداخلية مع سعيه للحفاظ على الأغلبية الضخمة التي يتمتع بها حزبه في البرلمان وتحقيق نصر تاريخي بالفوز بولاية ثالثة.
 
ويقول محللون إنه على الرغم من المعارضة للحرب فإن بلير في طريقه للفوز في الانتخابات، إذ يشير الاستطلاع إلى أن حجم التأييد لحزب الديمقراطيين الأحرار هبط بمقدار نقطة مئوية إلى 18% فيما تقاسمت الأحزاب الصغيرة نسبة 9% الباقية.
 
جدير بالذكر أن الاستطلاع السابق لتايمز وبوبليس الذي أظهر نسبة تأييد للعمال تفوق الـ 40% أجري يوم 14 أبريل/نيسان 2003 بعد أيام من استيلاء القوات التي قادتها الولايات المتحدة على بغداد.

المصدر : رويترز