فور أياديما تولى السلطة بعد رحيل والده (الفرنسية)
هدد الاتحاد الأفريقي بفرض عقوبات على توغو "إذا لم تعد الشرعية الدستورية" سريعا إلى هذا البلد بعد وفاة الرئيس غناسنغبي أياديما الذي كان يحكم البلد منذ 1967 وتولى ابنه فور السلطة.
 
وأكد مجلس السلام والأمن التابع للاتحاد تصميمه على فرض عقوبات "كما هو منصوص عليه في حال حدوث تغيير مخالف للدستور, ما لم تقم السلطات الفعلية بتحرك سريع لضمان إعادة الشرعية الدستورية".
 
ودان الاتحاد بشدة الطريقة التي نظمت فيها السلطات التوغولية مسألة الخلافة، واعتبر هذه الطريقة خرقا فاضحا وغير مقبول للدستور التوغولي.
 
ولم يوضح البيان نوعية العقوبات التي يزمع الاتحاد الأفريقي فرضها على توغو التي تقع في غرب أفريقيا.
 
ولكن حسب قانون المنظمة فقد يتعلق الأمر بتعليق مشاركة توغو في الاتحاد الأفريقي، ووقف العلاقات التجارية بينها وبين دول الاتحاد، إضافة إلى تعليق تأشيرات الدخول إلى تلك الدول.
 
وكان فور غناسنغبي الذي اختاره النواب التوغوليون لخلافة والده أياديما أدى اليمين كرئيس جديد للجمهورية أمس في العاصمة لومي.

المصدر : وكالات