شيناترا يعلن فوز حزبه في انتخابات تايلند
آخر تحديث: 2005/2/6 الساعة 15:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/6 الساعة 15:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/27 هـ

شيناترا يعلن فوز حزبه في انتخابات تايلند

شيناواترا لدى إدلائه بصوته في الانتخابات التي يتوقع أن يحسمها حزبه (الفرنسية)
 
أعلن رئيس الوزراء المنتهية ولايته تاكسين شيناواترا فوز حزبه في الانتخابات العامة التي جرت في البلاد اليوم.
 
وقال شيناترا في تصريح للصحفيين إنه حتى لو كانت الأرقام الأولية تؤكد فوزنا فإنه يتعين علينا الانتظار لحين إعلان النتائج الرسمية"، وأضاف أن النتائج تظهر أننا سنحقق الأغلبية التي ستمكننا من تشكيل حكومة دون أي ائتلاف مع أحزاب أخرى.
 
واعترف زعيم الحزب الديمقراطي المعارض بانيات بانثادثان بهزيمته في الانتخابات، بعد وقت قصير من إعلان الحزب أن الانتخابات شهدت محاولات لشراء أعداد كبيرة من أصوات الناخبين.
 
جاء ذلك بعد أن أظهرت مؤشرات النتائج الأولية للانتخابات العامة أنه سيحقق فوزا كاسحا في الاقتراع.
 
وتوقع استطلاع أجرته محطة التلفزيون التايلندية حصول حزب تاي راك تاي على 399 مقعدا من مقاعد مجلس النواب الـ500، بينما توقعت فوز الحزب الديمقراطي بـ80 مقعدا وحزب شارت تاي حليف الائتلاف الحكومي السابق بـ 20 مقعدا وحزب ماهاشون (الديمقراطيون المنشقون) بمقعد واحد.
 
وأدلى حوالي 44 مليون تايلندي بأصواتهم اليوم في 83 مركزا انتخابيا في إطار الانتخابات التشريعية وتم التصويت خلال بطاقتين للاقتراع، الأولى للاقتراع من خلال الدائرة لاختيار 400 نائب، والثانية للاقتراع من خلال اللائحة النسبية لاختيار 100 نائب.
 
ومن المتوقع أن تتمكن أربعة فقط من الأحزاب الكبيرة من دخول مجلس النواب. وقد سبق للحزب الديمقراطي -أبرز أحزاب المعارضة- أن أعلن هزيمته، مركزا حملته على الحصول على مقاعد تؤهله لتبؤ المعارضة في المجلس حتى يتمكن من مراقبة حكومة شيناواترا الثانية.
 
وتوقعت إحدى الصحف التايلندية أمس فوز حزب تاي راك تاي بـ349 مقعدا, والحزب الديمقراطي بـ101، وشارت تاي (حليف الائتلاف الحكومي السابق) بـ37، وماهاشون (الديمقراطيون المنشقون) بـ11 مقعدا.
 
ويراقب المحللون باهتمام حجم الفوز الذي يمكن أن يحققه حزب تاي راك تاي (التايلنديون يحبون التايلنديين). وهناك مخاوف من تضاؤل الديمقراطية خلال ولاية شيناواترا الثانية.


المصدر : وكالات