خلاف إيراني أوروبي بشأن تخصيب اليورانيوم
آخر تحديث: 2005/2/6 الساعة 18:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/6 الساعة 18:49 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/27 هـ

خلاف إيراني أوروبي بشأن تخصيب اليورانيوم

آصفي: التشدد الأميركي لن يعوق محادثاتنا مع الأوروبيين (الفرنسية)
رفضت إيران التي تتهمها الولايات المتحدة بتطوير أسلحة نووية، مطالب أوروبية بالتخلي عن أنشطة ذرية يمكن أن تستخدم لتصنيع أسلحة.
 
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي إن على بريطانيا وألمانيا وفرنسا إبداء قدر كبير من الجدية والفاعلية عند استئناف المحادثات بشأن البرنامج النووي الإيراني هذا الأسبوع، محذرا من أي إخفاق أو فشل قد تتعرض له المحادثات.
 
وبينما قال مفاوض إيراني رفض نشر اسمه إن الأوروبيين يعلمون أن وقف تخصيب اليورانيوم لن ينجح، أعرب مفاوض إيراني آخر هو سيروس ناصري عزم بلاده أن تصبح دولة مصدرة للوقود النووي.
 
من ناحية أخرى قال آصفي إن الموقف الأميركي المتشدد لن يعوق المحادثات مع الأوروبيين، مؤكدا في الوقت نفسه أن هذه المحادثات لم تصل إلى طريق مسدود وما زالت جارية.
 
جاءت تصريحات آصفي في معرض رده على انتقادات وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس لإيران بضعف سجلها في مجال حقوق الإنسان وإخفاء محاولات بناء قنبلة ذرية، حيث أوضح أن التشدد الأميركي لن يعوق المحادثات مع الجانب الأوروبي.
 
وقبيل إجراء جولة ثالثة من المحادثات مع إيران في جنيف يوم الثلاثاء المقبل، تتصدى فرنسا وبريطانيا وألمانيا لمهمة إقناع طهران بتحويل تعليق مؤقت لبرنامج إنتاج الوقود النووي إلى وقف دائم.
 
وتنفي إيران اتهام واشنطن لها بالسعي لإنتاج رؤوس نووية وتقول إنها تستهدف إنتاج وقود نووي فقط من أجل تشغيل محطات طاقة نووية مثل تلك التي تبنيها في بوشهر.
المصدر : وكالات