مسخادوف وباساييف يعلنان هدنة مؤقتة في الشيشان
آخر تحديث: 2005/2/3 الساعة 06:01 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/3 الساعة 06:01 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/24 هـ

مسخادوف وباساييف يعلنان هدنة مؤقتة في الشيشان

مسخادوف (يمين) وباساييف (يسار) يعلنان هدنة "كبادرة حسن نية" (الفرنسية-أرشيف)

أمر الزعيم الشيشاني أصلان مسخادوف مقاتليه من جانب واحد الالتزام بوقف إطلاق النار على القوات الروسية في شهر فبراير/ شباط الجاري.

وقال موقع للمقاتلين الشيشان على الإنترنت إن مسخادوف الذي يرأس الشيشان منذ نهاية التسعينيات وقع على القرار يوم 14 يناير/كانون الثاني الماضي يقضي بوقف كافة العمليات العسكرية في الشيشان والمناطق المجاورة "كبادرة حسن نية".

وقال البيان المنشور على موقع "القوقاز" إن شامل باساييف أحد قادة الحرب الشيشانية رضخ لأمر مسخادوف وأصدر أوامره لكل المقاتلين الذين يعملون تحت قيادته بالتوقف عن العمليات الهجومية في الشيشان وروسيا في مهلة تنتهي يوم الـ22 من الشهر الجاري.
 
ونقل الموقع عن مساعد لباساييف -الذي تشتبه موسكو في أنه قام بدور قيادي في حادث الرهائن بمدرسة بيسلان العام الماضي وتسعى للقبض عليه- قوله إن مسخادوف أصدر الأوامر يوم 14 يناير/كانون الثاني الماضي كبادرة حسن نوايا.
 
تجدر الإشارة إلى أن جماعة باساييف التي تدعي "رياض الصالحين" تبنت عملية حجز ألف رهينة في مدرسة بيسلان أودت بحياة أكثر من 330 شخصا، إضافة إلى مسؤوليتها عن عدد من الهجمات في جمهورية أنغوشيا المجاورة للشيشان أواسط العام الماضي.

ونفى مسخادوف أي صلة له بهجوم بيسلان إلا أن روسيا أعلنت عن مكافأة قدرها عشرة ملايين دولار لمن يساعد في اعتقاله.
المصدر : وكالات