الجدار العازل قطع أوصال الأرض الفلسطينية والفلسطينيين (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت الحكومة السويسرية أن أي مؤتمر دولي لن يعقد بشأن مسألة الجدار الفاصل الذي تبنيه إسرائيل في الضفة الغربية.

وقال المسؤول في وزارة الخارجية السويسرية روبرتو بالزاريتي إن أحدا لم يطلب الدعوة لعقد مثل هذا المؤتمر.

وأكد بالزاريتي أن الدول الأعضاء وحدها بإمكانها الدعوة إلى عقد مؤتمر، وأن دور سويسرا كحاضنة لاتفاقيات جنيف لا يعطيها هذا الحق، وكانت الولايات المتحدة وإسرائيل أعلنتا أنهما لن تشاركا في هذا المؤتمر في حال عقده.

وأشار المسؤول السويسري إلى أن الهدف هو الوصول إلى بعض الاقتراحات كي يطبق القانون الدولي الإنساني بشكل أفضل في المنطقة.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة طالبت في قرار تبنته يوم 21 يوليو/ تموز الماضي بأن تحترم إسرائيل رأي محكمة العدل الدولية في لاهاي التي حثتها على تفكيك أجزاء من الجدار الفاصل الذي تبنيه في عمق الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية.

ودعا القرار سويسرا بوصفها الدولة الحاضنة لاتفاقيات جنيف إلى إجراء مشاورات وتقديم تقرير إلى الجمعية العامة للتأكد من احترام القانون الدولي الإنساني في الشرق الأوسط. وينص أيضا على إمكانية الدعوة لتنظيم مؤتمر للدول الموقعة على اتفاقيات جنيف.

المصدر : الفرنسية