بوش تعهد بالعمل مع دول الشرق الأوسط ضد الإرهاب (الفرنسية)
أظهرت مقتطفات من الخطاب الذي سيلقيه الرئيس الأميركي جورج بوش بعد قليل أمام الكونغرس عن حالة الاتحاد أن هدف رؤية الفلسطينيين والإسرائيليين يعيشون بسلام في دولتين أصبح بمتناول اليد.

وقال بوش في خطابه السنوي عن حال الإتحاد إن واشنطن ستساعد الجانبين للوصول إلى هدف الدولتين، وأكد أن قيام دولة فلسطينية مستقلة "قريب". 

وتعهد بوش في خطابه السنوي لهذا العام وهو الأول منذ إعادة انتخابه لدورة ثانية بأن تعمل بلاده مع أصدقائها في الشرق الأوسط من أجل محاربة التهديد المشترك الذي يشكله الإرهاب مع تشجيع رفع مستوى الحياة.

وفي موضوع العراق اعتبر بوش أن الانتخابات التي جرت في هذا البلد قبل أيام افتتحت مرحلة جديدة في تاريخه وفي ما أسماه مهمة الولايات المتحدة هناك، ستركز على تأهيل وتدريب قوات الأمن العراقي "كي تصبح قادرة مع أفضل الضباط وهيكلية قيادة أكثر فعالية".

ويتوقع أن يقترح زيادة ملحوظة في الفوائد الاجتماعية لعائلات الجنود الأميركيين الذين يلقون حتفهم، لكن من المستبعد أن يكشف عن خطة واضحة لانسحاب القوات الأمريكية من العراق، وهو الشيء الذي نادى به بعض سيناتورات الحزب الديمقراطي.

على الصعيد الداخلي من المنتظر أن يتحدث الرئيس بوش عن إصلاحات في نظام الضمان الاجتماعي، محذرا من أن نظام التقاعد في طريقه إلى الإفلاس وأن تدراك ذلك يتطلب دراسات نزيهة وبحث كافة الخيارات المطروحة داعيا الكونغرس للتعاون معه في هذا الصعيد.

المصدر : وكالات