منظمة أوروبية تعتبر الانتخابات الطاجيكية مخيبة للآمال
آخر تحديث: 2005/2/28 الساعة 21:26 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/28 الساعة 21:26 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/20 هـ

منظمة أوروبية تعتبر الانتخابات الطاجيكية مخيبة للآمال

رحمانوف أقر بوجود ثغرات في الانتخابات البرلمانية الأخيرة (رويترز)

انتقدت منظمة الأمن والتعاون الأوروبي اليوم الانتخابات البرلمانية التي جرت في طاجيكستان -المقرر إعلان نتائجها اليوم- باعتبارها مفتقرة للمعايير الديمقراطية وتعرضها للكثيرمن المخالفات.
 
ووصف رئيس لجنة المراقبة التابعة للمنظمة بيتر آيشر بمؤتمر صحفي ما جرى بأنه "مخيب للآمال" مؤكدا أن العملية خضعت لسيطرة وإدارة اللجان الانتخابية التابعة للسلطة وليس للمرشحين أنفسهم.
 
وأشارت المنظمة في بيان لها إلى ما وصفته بأوجه القصور الخطيرة التي "لا تتسق لا مع أي تشريع قومي أو معايير منظمة الأمن والتعاون ذات الصلة بالانتخابات أو أي معايير أخرى للانتخابات الديمقراطية".
 
لكنها عادت وقالت إنه ومع ذلك فهناك تحسن بهذه الانتخابات مقارنة بانتخابات سابقة، موضحة أن وسائل الإعلام قامت بتغطية متوازنة بدرجة معقولة وأن الانتخابات مرت بسلام بالإضافة إلى "أن عددا كبيرا من مسؤولي الانتخابات أدوا عملهم بشكل جيد".
 
وكانت المعارضة الطاجيكية قد وصفت بوقت سابق الانتخابات بأنها "مهزلة" وأنها سعت للمحافظة على الوضع المهيمن لحزب الرئيس إمام علي رحمانوف على البلاد, كما أنه لم يسمح لاثنين من مرشحي المعارضة بخوضها وتم إغلاق أربع صحف مستقلة.
 
وبالمقابل وصفها رحمانوف بأنها أول انتخابات حرة بالبلاد، معلنا أنه قد يرشح نفسه لفترة رئاسة جديدة مدتها سبع سنوات قادمة معترفا بالوقت ذاته بوجود ثغرات حدثت بها قائلا إن بلاده في "بداية الطريق لبناء دولة ديمقراطية".


 
يذكر أن الاحصاءات الرسمية أشارت إلى أن نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت حوالي 77% من أصل 3.1 ملايين مسجلين, ومن المتوقع أن يسيطر الحزب الديمقراطي الوطني الشعبي بزعامة رحمانوف بأغلبية مقاعد البرلمان.
المصدر : وكالات