أميركا تنتقد السعودية والصين وروسيا بشأن حقوق الإنسان
آخر تحديث: 2005/2/28 الساعة 21:38 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/28 الساعة 21:38 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/20 هـ

أميركا تنتقد السعودية والصين وروسيا بشأن حقوق الإنسان

انتقدت واشنطن كلا من بكين وموسكو لانتهاكهما حقوق الإنسان عام 2004، في حين اتهمت حليفتها الرياض بممارسة التعذيب والاعتقال العشوائي.
 
وفي تقريرها السنوي عن حقوق الإنسان، قالت الخارجية إن السعودية حققت تقدما باتجاه الديمقراطية ولكن سجل حقوق الإنسان لديها ما زال بعيدا بكثير عن هذا التقدم.
 
وأضافت أن هنالك تقارير تشير إلى حالات تعذيب وانتهاكات بحق السجناء من قبل قوات الأمن واعتقالات عشوائية والحبس الانفرادي. ومن ضمن الانتهاكات اتهم تقرير الخارجية ما سماها "الشرطة الدينية" بإخافة وانتهاك حقوق المعتقلين من المواطنين والأجانب.
 
وأورد التقرير أن المحاكمات في السعودية تتم بسرية, وغالبا ما يمثل المدعى عليه أمام هيئة القضاء دون أن يحظى بالمشورة القانونية, كما أن قوات الأمن تعتقل وتحتجز الإصلاحيين.
 
واعتبر أن الكرملين في روسيا عزز مؤخرا من سلطته المركزية مما يثير القلق من "تآكل إمكانات مساءلة الحكومة" التي تفرض القيود على وسائل الإعلام وتمارس الضغوط على القضاء.
 
وبالنسبة للصين فإن التقرير أشار إلى التقدم في حقوق الإنسان "مخيب للآمال" بسبب استمرار عمليات اعتقال المنشقين.
 
كما تطرق تقرير واشنطن السنوي إلى الانتهاكات في منطقة دارفور غرب السودان، وقال إنها تشهد إبادة جماعية مشددا على انتهاكات في حرية الصحافة بفنزويلا.
 
وبالاضافة إلى الدول السابقة، سلط ملخص للتقرير عن سجلات حقوق الإنسان في 196 بلدا الضوء على مجموعة دول تنتقدها واشنطن باستمرار مثل كوريا الشمالية وإيران وزيمبابوي وكوبا.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: