مقتل 15 في هجمات للماويين بنيبال
آخر تحديث: 2005/2/27 الساعة 20:49 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/27 الساعة 20:49 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/19 هـ

مقتل 15 في هجمات للماويين بنيبال

حالة تأهب للجيش في العاصمة كتماندو لمواجهة احتجاجات المعارضة (الفرنسية-أرشيف) 
قتل 15 شخصا على الأقل معظمهم من رجال الجيش والشرطة في نيبال في هجمات للمتمردين الماويين بعد يوم واحد فقط من إنهاء الماويين سيطرتهم على الطريق الرئيسية لفرض إضرابهم بالقوة.

وأكد بيان للجيش النيبالي أن بين القتلى ضابط شرطة كبيرا وحارسه الخاص قتلا في هجوم مسلح قرب منزل الضابط ببلدة بوتوال على بعد 300 كيلومتر غرب العاصمة كتماندو.

كما قتل خمسة من رجال الشرطة وثلاثة من الجيش في كمين نصبه الماويون لدورية بمنطقة بارا على بعد 150 كيلومترا جنوب غرب العاصمة.

وفي كمين آخر للماويين قتل شرطي وجندي من الجيش بمنطقة قبل جبل إيفرست، وأكد بيان الجيش أن قواته قتلت ثلاثة مسلحين في اشتباكات منفصلة ليلة أمس.

جاء ذلك بعد أن أنهى أمس زعيم المتمردين براشاندا الإضراب لرفع المعاناة عن النيباليين، لكنه هدد بالإضراب لأجل غير مسمى في الشهر القادم ما لم يتراجع الملك عن قراراته الأخيرة.

واتهمت السلطات المتمردين الماويين بإقامة حواجز مفخخة وحفر خنادق بالطرق ومهاجمة السيارات التي حاول سائقوها مخالفة الإضراب.

وشكل الملك غيانيندرا مطلع الشهر الجاري حكومة برئاسته متهما الحكومة السابقة بالفشل في القضاء على تمرد الماويين، وقرر أيضا اعتقال العشرات من قيادات المعارضة أو وضعهم تحت الإقامة الجبرية.

وتشهد مملكة نيبال منذ العام 1996 تمردا ماويا سيطر فيه المقاتلون على جزء كبير من البلاد بهدف الإطاحة بالنظام الملكي، في صراع قتل فيه نحو 11 ألف شخص.

ويطالب الماويون بمفاوضات تحت رقابة دولية لتنظيم انتخابات تأتي ببرلمان جديد مهمته إعداد دستور جديد والبت في مصير الملكية، ويهددون بإفساد أي انتخابات إذا استمرت الحكومة في تجاهل مطالبهم.

المصدر : رويترز