أفغانستان شهدت أسوأ شتاء منذ عشرت السنين (رويترز)
بدأت وحدات من القوات الأميركية المتمركزة في أفغانستان بعد ظهر الجمعة المشاركة بعمليات لإغاثة المناطق المنكوبة التي تحاصرها الثلوج وسط أفغانستان التي تشهد أسوأ شتاء منذ عشرات السنين.
 
وبدأت طائرات عسكرية أميركية في إسقاط المساعدات ومواد الإغاثة على عدة قرى تحاصرها الثلوج منذ أكثر من شهر حيث لقي مئات الأشخاص مصارعهم كما سقط مئات الأطفال ضحايا للعواصف الثلجية.

وتعد منطقة ساغار التي تقع في إقليم غور وسط أفغانستان على جبال ارتفاعها 242 مترا هي أكثر المناطق تضررا حيث سقط أكثر من 300 قتيل بسبب البرد الشديد.

وقد اضطرت الطائرات العسكرية الأميركية للتحليق على ارتفاعات كبيرة فوق القرى المنكوبة التي غطت الثلوج معظم منازلها المبنية بالطين, فيما أشارت المصادر الرسمية الأفغانية إلى صعوبة الوصول إلى الضحايا بالوسائل العادية. 

ويأمل عمال الإغاثة في أن يتمكنوا من توصيل 140 طنا أخرى من إمدادات الطوارئ بمجرد أن يعاد فتح الطرق المغلقة التي غطتها الثلوج.

المصدر : رويترز