الجراحة الجديدة للبابا استمرت 30 دقيقة (الفرنسية)

خضع البابا يوحنا بولص الثاني بابا الفاتيكان في ساعة متأخرة من مساء الخميس لجراحة عاجلة لفتح ثقب في القصبة الهوائية لمساعدته على التنفس بسهولة أكبر. 

وقالت وكالة الأنباء الإيطالية إن الجراحين نجحوا في فتح ثقب صغير في رقبة البابا وقصبته الهوائية في عملية استغرقت 30 دقيقة واستهدفت السماح للهواء بالاندفاع مباشرة إلى الرئتين لعلاج مشكلات التنفس.

وقد أدخل البابا يوحنا بولص الثاني أمس الخميس المستشفى بعد أن تعرض لانتكاسة صحية أخرى ناتجة عن الإنفلونزا التي ألمت به في الأسابيع الأخيرة.
وقالت مصادر في الفاتيكان إن البابا يعاني من الأعراض ذاتها التي عانى منها في المرة الماضية عند إصابته بالإنفلونزا وارتفاع درجة الحرارة وصعوبة التنفس.

وكان من المفترض أن يخاطب البابا الأربعاء من خلال نافذته الزوار الذين تجمعوا في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان, لكن عاصفة الأمطار اضطرت المنظمين إلى تجميعهم داخل إحدى القاعات حيث تابعوا خطابه عبر الربط التلفزيوني.
وقد ظهرت علامات الإجهاد على البابا وهو يتلو خطابه الأسبوعي الذي دام 25 دقيقة, لكنه أكمله وقدم تحياته للحضور بست لغات من بينها لغته الأم البولندية.

وكان البابا الذي يعاني من مرض الشلل الرعاشي  (باركنسون) أدخل المستشفى الشهر الماضي بعد معاناته صعوبات في التنفس ربطها الأطباء بإنفلونزا تعرض لها، وخضع للرعاية المركزة عشرة أيام قبل أن يغادره منذ أسبوعين. 

المصدر : وكالات