القوات الدولية تسعى لتهدئة الأوضاع بالكونغو (رويترز-أرشيف)
قتل تسعة جنود تابعين لقوات حفظ السلام بالكونغو في كمين وهجوم شنه مسلحون مجهولون عليهم بمنطقة أيتوري.
 
وقال جان ماري جهينو وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لحفظ السلام إن الجنود القتلى من بنغلاديش، موضحا أنها حصيلة أولية.
 
وأضاف أن المنظمة ردت بإرسال تعزيزات تشمل طائرات هليوكوبترهجومية، مؤكدا أن هذا الهجوم هو الثاني من نوعه تتعرض له قوات حفظ السلام في يومين حيث تعرض جنود باكستانيون لهجوم بنفس المنطقة الغنية بالمعادن.
 
من جهة أخرى أعلنت الأمم المتحدة في كينشاسا أنها عثرت على الجنود الأربعة التابعين لها والذين فقدوا بنفس المنطقة التي تنشط فيها مليشيات الجبهة الوطنية الاندماجية.
 
وكانت مهمة حفظ السلام قد أوقفت أيضا 30 شخصا يشتبه بانتمائهم للاندماجية المتهمة بعمليات نهب وقتل واغتصاب بحق المدنيين والتي تسببت في نزوح حوالي 70 ألف شخص.
 
وتأتي العمليات الأخيرة وسط حالة من الاستقرار كانت المنطقة شهدتها، حيث استولى الجنود الدوليون في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي على معسكر كانت تديره مليشيا اتهمت بقيامها بأعمال عنف ضد القرويين بالمنطقة.

يذكر أن القوات الأممية توجد بالكونغو للمحافظة على استقرارها بعد حرب استمرت لمدة خمس سنوات وأدت إلى مقتل حوالي أربعة ملايين شخص.

المصدر : وكالات