جراحة ناجحة للبابا تتطلب نقاهة طويلة
آخر تحديث: 2005/2/25 الساعة 11:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/25 الساعة 11:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/17 هـ

جراحة ناجحة للبابا تتطلب نقاهة طويلة

صحة البابا تدهورت في الفترة الأخيرة (الفرنسية)

خضع البابا يوحنا بولس الثاني لجراحة ناجحة في القصبة الهوائية لمساعدته على التنفس، لكن الأطباء يتوقعون أن يقضي فترة شفاء ونقاهة طويلة ومعقدة.

وقال جواكين نافارو-فالس المتحدث باسمه إن حالة البابا كانت تتطلب إجراء جراحة في القصبة الهوائية لتأمين تنفسه.

وأضاف أن البابا أخبر بذلك وأعطى موافقته على العملية التي تمت بنجاح مساء أمس الخميس بأحد مستشفيات العاصمة الإيطالية.

وكان يوحنا بولس الثاني (84 عاما) نقل بصورة عاجلة إلى المستشفى أمس بعد أن تعرض لانتكاسة صحية أخرى ناتجة عن الإنفلونزا التي ألمت به في الأسابيع الأخيرة.

وقال بعض الأطباء إن فترة نقاهة البابا ستكون صعبة وقد تتطلب بضعة أشهر ليتمكن من استعادة القدرة على الكلام، وبالتالي الاضطلاع بمهامه على رأس الكنيسة الكاثوليكية.

ولم يستبعد أحد الأطباء أن تتطور الوعكة الصحية للبابا إلى الإصابة بمرض ذات الرئة الذي يمثل خطرا على المصابين به خاصة من المسنين.

ويقول الاختصاصيون في الأمراض التنفسية إن جراحة القصبة الهوائية عملية سهلة لكن خطرها يكمن في حصول التهاب.

وتقلل العملية صعوبة التنفس لدى المريض. وقد تكون عقبة تحول دون التحدث, لأن المريض يحرم عمليا من الصوت في الأيام الأولى التي تلي العملية وهو ما يحول دون تلاوة البابا لعظة الأحد المقبل.

وبانتكاسة أمس تغيب يوحنا بولس الثاني عن اجتماع الكرادلة لأول مرة منذ توليه منصب البابوية قبل 26 عاما.

وكان يفترض أن يخاطب البابا الأربعاء الماضي من خلال نافذته الزوار الذين تجمعوا في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان, لكن عاصفة مطر اضطرت المنظمين إلى تجميعهم داخل إحدى القاعات حيث تابعوا خطابه عبر الربط التلفزي.

وأدخل البابا الذي يعاني من مرض الشلل الرعاشي (باركنسون) المستشفى الشهر الماضي بعد معاناته صعوبات في التنفس ربطها الأطباء بإنفلونزا تعرض لها، ووضع تحت الرعاية عشرة أيام قبل أن يغادره منذ أسبوعين.

المصدر : وكالات