حصيلة زلزال كرمان بلغت 500 قتيل والناجون مستاؤون
آخر تحديث: 2005/2/24 الساعة 15:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/24 الساعة 15:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/16 هـ

حصيلة زلزال كرمان بلغت 500 قتيل والناجون مستاؤون

سكان المناطق المنكوبة يصلون على موتاهم (الفرنسية)


أعلن محافظ إقليم كرمان الإيراني محمد علي كريمي أن الحصيلة الرسمية لضحايا الزلزال الذي ضرب جنوب شرقي إيران بلغت نحو 500 قتيل وألف جريح, لكنه أشار إلى أن هذه الأرقام مرشحة للارتفاع.
 
وفي حديث للإذاعة الإيرانية قال كريمي إن عمليات البحث لم تنته في قرية حتكان الجبلية التي دمرت بالكامل جراء الهزة التي ضربت إقليم كرمان الثلاثاء وبلغت شدتها 6.4 على مقياس ريختر. ودمر الزلزال نحو 40 قرية في منطقة يسكنها أكثر من 30 ألف نسمة.
 
وكان وزير الداخلية الإيراني عبد الواحد موسوي أوضح أمس أن عمليات البحث عن القتلى والجرحى ستتوقف، مشيرا إلى أن الأولوية في المرحلة الراهنة هي إيواء المنكوبين وحمايتهم من البرد والأمطار التي عرقلت جهود الإغاثة.
 
وقد أثار بطء جهود الإغاثة غضب وتذمر الناجين من الزلزال المدمر الذي ضرب الإقليم. وناشد الناجون السلطات الإسراع في تقديم الغذاء والمأوى للمنكوبين. وهاجم سكان القرى المتضررة الغاضبون موكب وزير الداخلية عبد الواحد موسوي أثناء تفقده المنطقة المنكوبة.
 
وأمضى مئات المتطوعين المسعفين والعسكريين الليلة الماضية وهم يبحثون عن ناجين بين الأنقاض وسط أجواء شديدة البرودة مستخدمين أيديهم وأدوات بسيطة بسبب تعذر وصول الجرافات.
 
وقضى السكان ليلتهم في العراء محاولين إيجاد مأوى للاحتماء من المطر والبرد، بينما توقعت مصادر الأرصاد الجوية استمرار هطول الأمطار حتى الخميس القادم.
 
وعرضت دول مثل الولايات المتحدة وفرنسا وتركيا وباكستان تقديم مساعدات إلى إيران لتجاوز كارثة الزلزال. كما أعلنت الأمم المتحدة على لسان المتحدث باسم أمينها العام فريد إيكهارد استعدادها لتقديم المساعدة عبر تنظيم بعثة لتقويم احتياجات المناطق المتضررة.
 
لكن السلطات المحلية في كرمان رفضت عروض المساعدة وأكدت عدم الحاجة في الوقت الحالي لتلقي أي معونات خارجية.
 
وأعاد الزلزال الأخير إلى الأذهان الذكريات الأليمة للزلزال المدمر الذي ضرب مدينة بم التاريخية القريبة قبل 14 شهرا فقط وأدى إلى مقتل نحو 31 ألف شخص.
المصدر : وكالات