بوش يدعم الدبلوماسية الأوروبية لحل النووي الإيراني
آخر تحديث: 2005/2/24 الساعة 14:58 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/16 هـ
اغلاق
خبر عاجل :العبادي يأمر بإخراج كل الفصائل المسلحة من كركوك وفرض الأمن في المدينة
آخر تحديث: 2005/2/24 الساعة 14:58 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/16 هـ

بوش يدعم الدبلوماسية الأوروبية لحل النووي الإيراني

بوش أعرب عن تفاؤله بنجاح الجهود الدبلوماسية مع طهران(رويترز)
تتواصل الحرب الكلامية بين الولايات المتحدة وطهران بشأن الملف النووي الإيراني حيث تصر الأولى على اتهام الثانية بالسعي لتطوير سلاح نووي، وصعدت لهجة التهديدات لتصل للتلويح بالعمل العسكري.

فقد صرح الرئيس الأميركي قبيل قمته مع نظيره الروسي في براتسيلافا توحيد جهود واشنطن وحلفائها الأوروبيين للتوصل لتسوية عبر الطرق الدبلوماسية لإقناع إيران بالتخلي عن طموحاتها النووية.

وأعرب جورج بوش عقب اجتماعه برئيس وزراء سلوفاكيا ميكولاس دوزريندا عن تفاؤله بإمكانية نجاح الجهود الدبلوماسية في إيجاد حل.

من جهته أعلن مستشار الأمن القومي الأميركي ستيفن هادلي أمس أن بوش سيبحث استخدام حوافز مثل عضوية منظمة التجارة العالمية وبيع طائرات مدنية لإيران عندما يعود من جولته الأوروبية، مقابل تخليها عن البرنامج النووي.

خاتمي عرض تقديم ضمانات لأوروبا بعدم تطوير أسلحة نووية(الفرنسية-أرشيف)

رفض إيراني
وكان الرئيس الإيراني أعلن أمس رفض بلاده التخلي عن برنامجها النووي، وأقر بوجود خلافات مع الأوروبيين، مؤكدا استعداد طهران لتقديم جميع الضمانات بعدم تحويل برنامجها إلى التسلح.

كما حذر محمد خاتمي  الولايات المتحدة من توجيه ضربة عسكرية لبلاده قائلا إن واشنطن ستدفع ثمنا باهظا لأي عمل من هذا النوع.

كما رفضت إيران انضمام واشنطن إلى مفاوضات مع الدول الأوروبية بشأن برنامجها النووي، واتهمتها مجددا بمحاولة إفشال هذه المفاوضات.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي إن طهران لا ترى أي سبب يدعو لانضمام واشنطن في المحادثات الإيرانية مع فرنسا وألمانيا وبريطانيا. واعتبر أن ما وصفه بالإستراتيجية الأميركية المنحازة لإسرائيل ستؤدي لعرقلة عملية التفاوض.

وحث زعماء أوروبيون بينهم الرئيس الفرنسي جاك شيراك والمستشار الألماني غيرهارد شرودر الرئيس الأميركي خلال جولته الأوروبية على دعم الجهود الأوروبية في هذا الموضوع، بتقديم حوافز إلى إيران مقابل إلغاء بعض الأنشطة النووية خاصة تخصيب اليورانيوم.

وجمدت إيران تخصيب اليورانيوم الذي يمكن أن يستخدم في صنع وقود من الدرجة المستخدمة في صنع قنبلة نووية لحين انتهاء مفاوضاتها مع الأوروبيين. لكنها قالت إنها ستراجع هذا القرار منتصف الشهر المقبل، مؤكدة رفضها التخلي نهائيا عن أنشطة التخصيب التي أكدت أنها للأغراض السلمية.

المصدر : وكالات