جمجمة امرأة في إحدى المقابر الجماعية بالبوسنة (رويترز ـ أرشيف)
قالت الحكومة الصربية إن الجنرال السابق نائب أبرز الفارين من صرب البوسنة راتكو ملاديتش استسلم للسلطات الصربية لمواجهة التهم المتعلقة بدوره في جرائم الحرب التي ارتكبت في يوغسلافيا السابقة.
 
وأوضحت الحكومة في بيان صدر اليوم أن الجنرال ميلان جفيرو التقى بوزير العدل زوران ستوجيكفيتش الذي شجعه على تسليم نفسه طوعا لمحكمة الجزاء الدولية التابعة للأمم المتحدة.
 
وأشار البيان إلى أن المتهم سيغادر البلاد متجها إلى لاهاي الخميس المقبل.
وقد وجهت محكمة الجزاء الدولية بيان تهم لجفيرو تتعلق بدورة في مذابح 1992 و1995 التي صفي فيها عشرات الآلاف من الأشخاص على أساس الدين والعرق.
 
ولم يكن جفيرو ضمن الأسماء الواردة في قائمة المتهمين التي أعلنتها محكمة جرائم الحرب التابعة للأمم المتحدة في لاهاي ولكن الحكومة تقول إنها تلقت مذكرة اتهامه.

المصدر : وكالات