المبعوث الصيني أبلغ بيونغ يانغ بضرورة العودة للمفاوضات (الفرنسية)
أعلن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ إيل أن بلاده ستعود للمحادثات السداسية بشأن برنامجها النووي إذا توفرت الشروط المناسبة، ودعا الولايات المتحدة لاتخاذ خطوات إيجابية تثبت مصداقيتها.

وأبلغ إيل المبعوث الصيني وانغ غياروي خلال محادثاتهما في بيونغ يانغ أن كوريا الشمالية لا تعارض المفاوضات للتوصل إلى حل سلمي للأزمة ولم تنسحب منها، مؤكدا الالتزام بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

ولم يكشف الزعيم الكوري عن طبيعة الشروط التي تضعها بلاده للعودة لطاولة التفاوض في أي وقت على حد تعبيره. إلا أن المراقبين يرون ذلك إشارة إلى مطالب كوريا الشمالية بأن تتخلى واشنطن عما تصفه بيونغ يانغ موقفا عدائيا وأن تقدم ضمانات لأمن الشطر الشمالي مقابل التخلي عن برنامج التسلح النووي.

وتقود الصين عبر علاقاتها بالشطر الشمالي جهودا دبلوماسية مكثفة لإقناع بيونغ يانغ بالعودة إلى الجولة الرابعة من المحادثات السداسية التي تضم أيضا كوريا الجنوبية وروسيا واليابان والولايات المتحدة.

وحسب المصادر الصينية فقد نقل مبعوث بكين للزعيم الكوري الشمالي رسالة شفهية من الرئيس الصيني هو جينتاو يدعوه فيها إلى نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية والعودة سريعا إلى طاولة المفاوضات.

كما أكد وانغ في ختام زيارة استمرت أربعة أيام أنه يجب حل الأزمة النووية لشبه الجزيرة الكورية عبر الحوار مع الأخذ في الاعتبار المخاوف الأمنية لكوريا الشمالية.

المصدر : وكالات