المناطق الفقيرة كانت الأكثر تضررا من الانهيارات الأرضية (الفرنسية-أرشيف) 
تسببت الانهيارات الأرضية بإندونيسيا اليوم الاثنين في مقتل أكثر من 150 شخصا حيث دفنت عشرات المنازل في إقليم غربي جاوا، بينما يتواصل هطول الأمطار الغزيرة منذ ثلاثة أيام.

وجرفت الانهيارات الأرضية في طريقها عشرات المنازل التي كانت تقيم فيها حوالي 40 أسرة في مدينة سيما الواقعة على بعد 200 كلم جنوب شرق جاكرتا. 

وبلغت الحصيلة المؤقتة للضحايا 146 قتيلا حسبما ذكر رجال الشرطة الذين أكدوا العثور على سبع جثث ولا يزال 139 شخصا عالقين تحت النفايات وربما قتلوا على الأرجح.  
 
وأرجعت مصادر الشرطة ارتفاع عدد القتلى إلى وقوع الانهيارات أثناء الليل حيث كان العدد الأكبر من الضحايا في المنازل المنكوبة.
 
وقد هرعت فرق الإنقاذ المدعومة بعناصر الجيش إلى المناطق المنكوبة حيث تواجه صعوبات بالغة في إجلاء الضحايا بعد أن غطت الانهيارات الأرضية نحو 800 متر من الطريق الرئيسي.
 
في غضون ذلك فاضت مياه الأنهار في باندونغ عاصمة إقليم ويست جافا لتغمر أكثر من ثلاثة آلاف منزل بالمناطق المنخفضة. وقال مسؤولون إن الفيضانات قطعت كل سبل الاتصالات الأرضية من وإلى العديد من الضواحي الصغيرة بالإقليم.

المصدر : وكالات