شافيز يتحدث في برنامجه التلفزيوني والإذاعي الأسبوعي (الفرنسية)
اتهم الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز نظيره الأميركي جورج بوش بالتخطيط لاغتياله.
 
وهدد في برنامجه الإذاعي التلفزيوني الأسبوعي الذي بث أمس بوقف صادرات النفط الفنزويلية إلى الولايات المتحدة إذا ما تعرضت حياته للخطر.
 
وقال إنه إذا تعرض للاغتيال فإن ثمة "مذنبا كبيرا" على هذه الكرة الأرضية يدعى رئيس الولايات المتحدة جورج بوش.
 
وأضاف أنه إذا تمكنت ما وصفها بيد الشيطان من إنجاح هذه الخطط لاغتياله فإن على الرئيس بوش وإدارته نسيان النفط الفنزويلي.
 
وتصدر فنزويلا 85% من نفطها الخام إلى الولايات المتحدة مما يشكل 12 إلى 15% من استهلاك الأميركيين.
 
وكان الزعيم الكوبي فيدل كاسترو اتهم في 12 فبراير/شباط بوش بالسعي لقتل شافيز, مؤكدا أنه نجا شخصيا من مئات المخططات لاغتياله أعدتها "الإمبراطورية الأميركية".
 
ويتهم الرئيس الفنزويلي باستمرار واشنطن بأنها تقف وراء الانقلاب الفاشل الذي أبعده عن السلطة 47 ساعة في أبريل/ نيسان 2002.
 
ومنذ توليه السلطة عام 1999 أدخل شافيز تغييرا على التحالف التقليدي بين كراكاس وواشنطن ودعا إلى ثورة على طريقة "بوليفار" وأقام علاقات وثيقة مع كوبا التي تمقتها الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات