بوش سيشارك خلال الزيارة في قمة حلف الأطلسي (الفرنسية)
 
وصل الرئيس الأميركي جورج بوش مساء أمس إلى العاصمة البلجيكية بروكسل في مستهل جولة أوروبية تستغرق أربعة أيام في أول زيارة يقوم بها خارج بلاده منذ بدء ولايته الرئاسية الثانية.
 
ويشارك بوش في قمة لرؤساء دول وحكومات حلف الأطلسي والاتحاد الأوروبي كما سيلتقي الرئيس الفرنسي جاك شيراك اليوم في بادرة للتهدئة بينهما.
 
ومن المتوقع أن تستهدف الزيارة تعزيز علاقة الولايات المتحدة بالاتحاد الأوروبي ومناقشة قضايا البرنامج النووي الإيراني كما سيتم التطرق إلى الملف السوري حيث من المتوقع أن يمارس الجانبان الأميركي والأوروبي ضغوطا على دمشق خاصة بعد حادثة اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري لسحب قواتها من لبنان.
 
وتشمل الجولة التي بدأها بوش ببروكسل كلا من ألمانيا حيث يلتقي المستشار غيرهارد شرودر وسلوفاكيا وفيها سيلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
 
وفي تعليقه على لقاء بوش– بوتين قال رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ الأميركي جاي روكفلر إن اللقاء سيكون حاسما خاصة فيما يتعلق بإيران حيث صرحت موسكو مؤخرا بأنها لا تعتقد أن طهران تسعى لامتلاك أسلحة نووية.
 
من جانبه قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ياب دي هوب شيفر إن زيارة بوش لأوروبا ستؤكد من جديد أهمية الحلف بعد الانقسامات التي حدثت بشأن  العراق واصفا الإشارة التي يقدمها بوش بزيارته بأنها "مهمة جدا".
 
احتجاجات مصاحبة
مئات المحتجين ينتقدون بوش وسياساته(الفرنسية)
وفي نفس السياق تظاهر مئات الأشخاص في بروكسل احتجاجا على الزيارة التي يقوم بها الرئيس بوش للبلاد مركزين انتقاداتهم على عدم توقيعه على معاهدة كيوتو الخاصة بالاحتباس الحراري والحرب الأميركية على العراق بالإضافة إلى مطالبتهم بسحب القوات الأميركية من أوروبا.
 
ورفع المتظاهرون لافتات تعبر عن عدم رضاهم وترحيبهم به معارضين في الوقت ذاته السياسة الدولية التي تنتهجها واشنطن, ومن المتوقع أن تزداد أعداد المتظاهرين خلال الأيام القادمة لتشمل جماعات البيئة وحقوق الإنسان والسلام والاشتراكيين والمناهضين للعولمة.

المصدر : وكالات