حملة ألمانية متواصلة على إسلاميين بشبهة الارتباط بالإرهاب (الفرنسية-أرشيف)
شنت الشرطة الألمانية حملة تفتيش واسعة ضد إسلاميين -غالبيتهم من العرب- يشتبه في أنهم يجمعون أموالا لأنشطة في الخارج.
 
وقالت الشرطة الألمانية في بيان إن حملة التفتيش التي تمت في ميونخ ومنطقة بافاريا العليا استهدفت 33 شقة وأربعة متاجر، في سلسلة مداهمات قبل الفجر هي الثانية في غضون ثلاثة أسابيع فقط.
 
وأوضح البيان أن المشتبه بهم يعيشون في ألمانيا بصفة قانونية وتتراوح أعمارهم  بين 20 و66 عاما، وهم بصفة أساسية من الأردن ولبنان والعراق ومصر وتونس. وأضاف البيان أن اثنين من المجموعة كانا في معسكرات لتدريب مسلحين في أفغانستان منذ بعض الوقت.
 
وقال متحدث باسم شرطة ولاية بافاريا إنه تم التحقيق مع عدد من المشتبه بهم ولكن لم يتم اعتقال أي واحد منهم. وأضاف أن الشرطة تعكف على تحليل مواد تمت مصادرتها وهي أشرطة مصورة ومسموعة وحواسيب وهواتف نقالة وإشعارات بنكية ووثائق أخرى.
 
وأكدت الشرطة أن العملية استهدفت "تسليط الضوء على هياكل الجماعات المتشددة التي تعمل في ألمانيا حتى وإن كان لا يوجد مؤشر على تهديدات راهنة داخل البلاد".
 
وكانت الشرطة الألمانية اعتقلت يوم 23 يناير/ كانون الثاني شخصين يشتبه في انتمائهما لتنظيم القاعدة والتخطيط لتنفيذ عملية انتحارية واحدة على الأقل في العراق من ألمانيا.
 
كما شنت السلطات الألمانية في ميونخ في نفس الشهر حملة أخرى اعتقلت خلالها 15 شخصا يشتبه في انتمائهم لشبكة إسلامية قامت بتزوير أوراق والترويج للجهاد.

المصدر : وكالات