استقرار حالة البابا الصحية وتنفسه يعود لمستواه الطبيعي
آخر تحديث: 2005/2/2 الساعة 17:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/2 الساعة 17:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/23 هـ

استقرار حالة البابا الصحية وتنفسه يعود لمستواه الطبيعي

الفاتيكان أكد إصابة البابا بالتهاب حاد في الحنجرة والشعب الهوائية (الفرنسية)

أعلن المتحدث باسم الفاتيكان جواكين نافارو فالس في بيان رسمي أن البابا يوحنا بولس الثاني سيبقى في المستشفى عدة أيام رغم استقرار حالته الصحية وعودة عمل أجهزة التنفس والقلب إلى حدود المستوى الطبيعي.
 
وبينما أكد نافارو الأنباء التي ترددت أمس عن إصابة البابا بالتهاب حاد في الحنجرة والشعب الهوائية مع تشنجات في الحنجرة, نفى أن تكون درجة حرارة الحبر الأعظم ارتفعت أثناء إقامته في المستشفى. وقال إن البابا أقام قداسا مع سكرتيره المونسنيور ستانيسلاف جيفيش.
 
وأضاف أن الفريق الطبي في مستشفى جيميلّي بروما عمل طيلة الليلة الماضية على إعادة تنفس البابا إلى مستواه الطبيعي, مؤكدا أنه لم يفقد الوعي على الإطلاق أثناء معالجته في المستشفى.
 
حضور إعلامي مكثف عند المستشفى بروما (الفرنسية)
وقال نافارو إن الفاتيكان لا يفكر في الوقت الراهن بنشر بيان ثان عن حالة البابا الصحية أو إصدار بيانات أخرى تتعلق بوضعه الصحي, موضحا أن مضمون البيان صيغ بمشاركة الطبيب الشخصي للبابا ريناتو بوزونيتي.
 
وخلص إلى القول إن مدير قسم الحالات الطارئة في مستشفى جيميلي البروفيسور رودولفو برويتي سيتولى متابعة الوضع الصحي للبابا أثناء معالجته في المستشفى. 
 
ونقل البابا (84 عاما) إلى المستشفى الليلة الماضية بعد مشاكل في التنفس إثر تفاقم مفاجئ في نزلة برد ألمت به. ويشار إلى أن البابا البولندي المولد والذي يعاني من مرض الشلل الرعاش (باركنسون) اضطر لإلغاء مواعيده خلال اليومين الماضيين بسبب المرض.
المصدر : وكالات