كابيلا: سننظم الانتخابات في موعدها (الفرنسية-أرشيف)

قال الرئيس الكونغولي جوزيف كابيلا إن بلاده عازمة على تنظيم انتخابات بنهاية يونيو/ حزيران القادم، وأضاف أنه يريد أن يكون متأكدا أن الاقتراع سيكون حرا وشفافا.

 

وأوضح كابيلا في حوار مع صحيفة "لو سوار" البلجيكية أن بلاده ماضية في تنظيم الانتخابات "لكن ليس أي انتخابات بل انتخابات حقيقية حرة وديمقراطية وشفافة", مضيفا أنه لن يكون معقولا عدم إشراك المناطق غير المستقرة كشمال كيفو في الاقتراع.

 

كما حذر كابيلا من التدخل الأجنبي في شؤون بلاده معتبرا أن جمهورية الكونغو الديمقراطية "دولة ذات سيادة ومستقلة وليست مستعمرة لا لبلجيكا ولا لأي أحد".

 

وقد جاء موقف كابيلا في أعقاب تصريح وزير خارجية بلجيكا كارل دو غوخت مؤخرا دعا فيه كينشاسا إلى إنشاء حكومة وحدة بعد الانتخابات وإلا فتحت باب المواجهة مع الجماعات التي همشها الاقتراع على حد قوله.

 

وكان خبراء توقعوا تأخر إجراء الانتخابات لبضعة أشهر على الأقل بعد أن فشلت الحكومة التي انبثقت عام 2003 عن اتفاق السلام في استكمال التحضيرات.

 

صندوق إعمار

من جهة أخرى وافقت دول البحيرات الكبرى على أن تطلب من الدول المانحة والأمم المتحدة إنشاء صندوق خاص بإعادة إعمار المنطقة.

 

وجاء في تقرير لوزراء الخارجية دول المنطقة في ختام اجتماعهم بالعاصمة الرواندية كيغالي أن الدول المعنية اتفقت على البحث عن الطرق الكفيلة بالتوصل إلى معاهدة حول السلام والتنمية في منطقة البحيرات الكبرى يوقع في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم, وكذا حث شركاء التنمية لدعم هذا الجهد, دون تحديد للجدول الزمني أو للمبالغ المرجوة.

 

وقال وزير الخارجية التنزاني جاكايا كيكويتي إن دول البحيرات الكبرى -التي تضم شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية ورواندا وبوروندي وأوغندا- تريد إعلان المنطقة "منطقة إعادة إعمار وتنمية خاصة" وحث مجموعة الثماني على دعم جهود التنمية فيها, مضيفا أن بلاده ستضع هذا المقترح على رأس أولوياتها عندما تتولى رئاسة مجلس الأمن السنة القادمة.



المصدر : وكالات