يوتشينكو يصل بروكسل بعد يومين من قرار الناتو (رويترز-أرشيف)
أعلن حلف شمال الأطلسي اليوم أنه سيمول تدمير 133 ألف طن من الذخيرة، ونحو مليون ونصف من الأسلحة الخفيفة في أوكرانيا، من ضمنها منظومات دفاعية جوية خفيفة يخزن معظمها في الهواء الطلق.

وقال الحلف في بيان خاص إن هذا البرنامج يعد بمثابة أكبر جهد لإزالة الأسلحة في العالم، معتبرا أن ذلك دليل عملي على التزام الحلف الأطلسي بدعم تحديث النظام الدفاعي الأوكراني.

وحسب البيان الذي صدر قبل يومين من زيارة الرئيس الأوكراني فيكتور يوتشينكو إلى بروكسل، فإن الدول الأعضاء ستتمكن على أساس طوعي من المشاركة في تمويل البرنامج المقدرة كلفته الإجمالية بأكثر من 25 مليون يورو، وسيستخدم المال أيضا لشراء معدات جديدة وتعزيز القدرات الذاتية لأوكرانيا على إزالة الأسلحة.

وأوضح الحلف أن الولايات المتحدة وافقت على تولي قيادة المرحلة الأولى من المشروع التي تستغرق ثلاث سنوات وتقدر كلفتها بسبعة ملايين يورو، وقد أعلنت بريطانيا والنرويج أنهما ستشاركان في المجهود المالي.

ويعتبر هذا المشروع هو السادس لإزالة الأسلحة الذي ينفذه الحلف الأطلسي، منذ سبتمبر/ أيلول عام 2000، في إطار برنامج "الشراكة من أجل السلام" الذي أطلقته دول من الكتلة السوفياتية سابقا بعد نهاية الحرب الباردة.

يذكر أنه بين عامي 2002 و2003 تم تدمير أكثر من مليوني لغم مضاد للأفراد في أوكرانيا وألبانيا ومولدافيا وطاجيكستان.

المصدر : وكالات