كندا تفرج عن مغربي يشتبه في صلته بالقاعدة
آخر تحديث: 2005/2/18 الساعة 05:57 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/18 الساعة 05:57 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/10 هـ

كندا تفرج عن مغربي يشتبه في صلته بالقاعدة

أفرجت محكمة كندية أمس عن مغربي مشتبه في صلته بتنظيم القاعدة بعد أن أمضى في السجن 20 شهرا.
 
واعتبر قاضي المحكمة الفدرالية سيمون نويل أن المغربي عادل الشرقاوي لا يمثل خطرا على كندا وأفرج عنه مقابل كفالة تقدر بأكثر من 40 ألف دولار أميركي كما اشترطت المحكمة أن يحمل سوارا إلكترونيا يتيح للسلطات متابعة تحركاته.
 
وفي تعليقها على قرار الإفراج قالت وزيرة الأمن العام الكندية آن ماكليلان إنها مسرورة للائحة الطويلة من القيود المفروضة على الشرقاوي مؤكدة أنها تحترم قرار القاضي وأنها ستطلب مجددا اعتقاله.
 
واعتقل الشرقاوي في مايو/أيار2003 بموجب "شهادة أمنية" وهو إجراء يتيح للسلطات احتجاز الأفراد دون محاكمة وفي ظروف محددة ويسمح لها بعدم الكشف أو نشر القسم الأكبر من الأدلة التي تمتلكها ضد المشتبه فيهم أوحتى لمحاميهم.
 
وتشتبه السلطات الكندية في أن الشرقاوي تدرب بمعسكرات القاعدة في أفغانستان عام 1998, وفقا لشهادة أدلى بها أبو زبيدة وهو أكبر مساعدي أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة والذي أفاد بأنه رأى الشرقاوي في الأعوام 1993 و1997و1998 في أفغانستان.
 
كما تشتبه في أنه يقيم علاقات مع الجماعة الإسلامية المغربية وتتهمه أيضا بصلته باعتداءات الدار البيضاء عام 2003 وتفجيرات مدريد 2004.
المصدر : وكالات