جورج بوش مازال يرجح الخيار الدبلوماسي لحل الأزمة النووية الإيرانية (الفرنسية-أرشيف)
 
قال الرئيس الأميركي جورج بوش إنه لا يمكن استبعاد الخيار العسكري مطلقا ضد البرنامج النووي الإيراني، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه ليس الخيار الأول.
 
وأضاف بوش في مقابلة أجراها معه التلفزيون البلجيكي قبل يومين من وصوله لبروكسل لعقد قمة مع قادة حلف الأطلسي والاتحاد الأوروبي أن "الدبلوماسية هي دائما الخيارالأول"، مؤكدا أن الهدف المشترك مع الأوروبيين هو أنه لا يجب أن يكون لدى إيران سلاح نووي.
 
تعاون روسي-إيراني
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد قال إنه مقتنع بأن إيران ليس لديها نية لتطوير برنامجها النووي وامتلاك أسلحة نووية، وأكد مضي بلاده في التعاون مع طهران في مختلف المجالات بما في ذلك الاستخدام السلمي للطاقة.
 
وأعرب فلاديمير بوتين عن أمله أن يلتزم الإيرانيون بجميع اتفاقاتهم الدولية ذات العلاقة مع موسكو والمجتمع الدولي.
 
موسكو مقتنعة بعدم نية طهران امتلاك سلاح نووي (الفرنسية)
وأوضح عقب مباحثات أجراها مع رئيس ملف المفاوضات النووية الإيرانية حسن روحاني في موسكو أنه يخطط لزيارة الجمهورية الإسلامية بعد أن تلقى دعوة من نظيره الإيراني.
 
كما أنه من المتوقع أن يزور رئيس البرنامج النووي الروسي طهران الأسبوع المقبل لتوقيع بروتوكول بإعادة الوقود النووي العام إلى روسيا، العقبة الوحيدة المتبقية أمام بناء المفاعل النووي في بوشهر.
 
وفي حال توقيع الاتفاق المذكورفي الـ26 من الشهر الجاري سيمهد الطريق أمام تصدير الوقود النووي من روسيا إلى مفاعل بوشهر ما يعني بدء الإنتاج مطلع العام القادم.
 

كما رفض وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي أن يحدد منتصف مارس/ آذار القادم موعدا للمفاوضات بشأن البرنامج النووي مع الأوروبيين، مفضلا عدم تحديد موعد دقيق لذلك.
 
وحذر وزير الدفاع علي شمخاني أيضا في وقت سابق من أن أي ضربة لمنشآت بلاده النووية ستلقى ردا سريعا وساحقا بغض النظر عن الأضرار التي قد تلحق بها, داعيا إلى توسيع التحالف الإستراتيجي مع سوريا.

 
الالتزام بأمن إسرائيل
يذكر أن الرئيس بوش كان قد عبر في وقت سابق عن تفهمه للقلق الإسرائيلي المتزايد من البرنامج النووي الإيراني، مؤكدا في الوقت نفسه التزام واشنطن بالحفاظ على أمن إسرائيل حليفتها الرئيسية في المنطقة.


 
وأعلن الرئيس الأميركي أنه سيعمل مع الأوروبيين وإسرائيل على تطوير ما وصفه بإستراتيجية فعالة لاحتواء إيران، مؤكدا أن الولايات المتحدة ستدعم الدولة العبرية إذا هددت طهران أمنها.

المصدر : وكالات