صحفيان أميركيان مهددان بالسجن 18 عاما بشأن العراق
آخر تحديث: 2005/2/16 الساعة 23:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/16 الساعة 23:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/8 هـ

صحفيان أميركيان مهددان بالسجن 18 عاما بشأن العراق

الصحفيان ماتيو كوبر وجوديث ميلر يواجهان في حال الحكم عليهما عقوبة السجن 18 عاما ( رويترزـأرشيف)

يواجه الصحفيان الأميركيان ماتيو كوبر بمجلة تايم وزميلته وجوديث ميلر بجريدة نيويورك تايمز عقوبة السجن 18 عاما بسبب رفضهما كشف مصادرهما في تحقيق يمس البيت الأبيض بشأن فضحهما زعم شراء العراق يورانيوم من النيجر.
 
فقد ثبتت محكمة استئناف اتحادية بواشنطن حكما أول بسجن الصحفيين لرفضهما كشف مصادرهما للقضاء في قضية تسريب معلومات أدت إلى نشر اسم عميلة لوكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أي).
 
ورأت المحكمة أن الصحافيين يخالفان قرار المحكمة برفضهما، لكن محاميهما قالوا إنهم سيستأنفون الحكم حتى المحكمة العليا إذا احتاج الأمر.
 
وقال الصحافيان إنهما مستعدان للذهاب إلى السجن دفاعا عن حرية الصحافة، وكانت محكمة استئناف واشنطن اعتمدت على قرار للمحكمة العليا في 1972 ينص على أن حماية الصحافة التي يضمنها الدستور لا تنطبق على الصحافيين الذين تبدو شهاداتهم أساسية لقضايا إجرامية.
 
ويهدف التحقيق الذي دعي الصحافيان إلى كشف مصادرهما في إطاره إلى تحديد ما إذا كان مسؤول في البيت الأبيض كشف للصحافيين عن انتماء فاليري بلام زوجة السفير السابق جوزف ولسون, إلى وكالة الاستخبارات المركزية.
 
وقال ولسون أن تسريب معلومات كهذه كان هدفه معاقبته لأنه شكك علنا في يوليو/تموز 2003 في تصريح لنيويورك تايمز, في حجج الرئيس الأميركي جورج بوش الذي أكد أن صدام حسين حاول شراء يورانيوم من النيجر.
 
لم تكتب ميلر أبدا عن هذه القضية لكنها أدارت مشاورات بشأنها بينما نشر كوبر مقالا بشأنها في مجلة "تايم". وعبر ناشر صحيفة نيويورك تايمز آرثر سالزبرغر عن استيائه العميق إزاء قرار محكمة الاستئناف. وقال في بيان إنه إذا سجنت ميلر لأنها لم تكشف مصادرها السرية لمقال لم ينشر أبدا, فإن ذلك سيشكل سابقة خطرة ستحد بشكل كبير من حرية الصحافة.
 
من جهته, أكد رئيس تحرير مجلة تايم نورمان بيرلستاين أن حق حماية المصادر "أساسي" للعمل الصحافي. وأضاف في الولايات المتحدة يجب ألا يذهب أي صحافي إلى السجن لمجرد أنه أدى واجبه.
 
ورأت منظمة مراسلون بلا حدود أن القرار يضر بحق إطلاع الصحافيين على المعلومات.
المصدر : وكالات