المحكمة العليا في زامبيا تقر نتائج انتخابات الرئاسة
آخر تحديث: 2005/2/17 الساعة 00:01 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/17 الساعة 00:01 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/9 هـ

المحكمة العليا في زامبيا تقر نتائج انتخابات الرئاسة

الشرطة الزامبية تطوق إحدى المظاهرات (رويترز-أرشيف)

أطلقت قوات الأمن في زامبيا القنابل المسيلة للدموع على متظاهرين أمام المحكمة العليا للبلاد التي أقرت نتائج انتخابات الرئاسة عام 2001.
 
وقال شهود عيان إن أفراد الشرطة تصدوا بقوة لأنصار أحزاب المعارضة التي تتهم الرئيس ليفي مواناواساس  بتزوير نتائج انتخابات 2001 التي قادته إلى الحكم.
 
كما نظم العشرات من أنصار حزب الحركة من أجل التعددية الديمقراطية الذي يقوده الرئيس ليفي مواناواساس مظاهرات مؤيدة له أمام مقر المحكمة.
 
ورفضت المحكمة العليا طعون المعارضة في فوز الرئيس مواناواساس في الانتخابات وأقرت بقاءه في منصبه حتى عام 2006. وتفادت البلاد بذلك أزمة دستورية بشأن من له الأحقية في تولي دفة الحكم في البلاد.
 
وكانت المعارضة قد رفعت قبل ثلاث سنوات دعوى تطعن في فوز مواناواساس قائلة إن الرئيس زور الانتخابات، وإن حزبه استخدم أموال عمومية لاقتناء سيارات استعملت في الحملة الانتخابية.
 
وينفي محامو مواناواساس اتهامات المعارضة بشأن تزوير الانتخابات لكنهم لم يردوا على الاتهام بشأن اقتناء السيارات. ويذكر أن مواناواساس الذي يسعى للترشح لانتخابات 2006 قاد حملة كبيرة لمكافحة الفساد في البلاد استهدفت المسؤولين السابقين بمن فيهم الرئيس السابق فريديريك شيلوبا.
المصدر : رويترز