إيران لا تعارض تفتيش مواقعها النووية
آخر تحديث: 2005/2/15 الساعة 01:36 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/15 الساعة 01:36 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/7 هـ

إيران لا تعارض تفتيش مواقعها النووية

خرازي جدد التأكيد على أن بلاده تستخدم التكنولوجيا النووية للأغراض السلمية (الفرنسية)
 
رحبت إيران بتفتيش مواقعها النووية من قبل مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لكسر الجمود الحالي الذي يخيم على المحادثات مع الاتحاد الأوروبي بشأن برنامجها النووي.
 
وقال وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي في مؤتمر صحفي عقده في بودابست بعد لقاء نظيره المجري فيرينش سوموغي إن خبراء الأمم المتحدة يمكن أن يحظوا بحرية تامة في تفتيش المواقع النووية الإيرانية.
 
وأضاف أن التحدي الذي يواجه بلاده هو تبديد المخاوف من تحول إنتاج الوقود النووي المدني للأغراض العسكرية، وتابع "من أجل ذلك بإمكان الوكالة الدولة للطاقة الذرية أن تقوم بعمليات التفتيش حينما تريد وأينما تريد".
 
وأكد خرازي مجددا على حق بلاده في تخصيب اليورانيوم للأغراض المدنية، رغم التهديد بفرض عقوبات دولية من قبل مجلس الأمن الدولي.
 
وأوضح خرازي أن "إيران كانت على الدوام ضد السلاح النووي الذي يحرمه ديننا الإسلامي الذي يمنع من صنع واستخدام أسلحة نووية أو أي أسلحة دمار شامل أخرى".
 
وإزاء لهجة واشنطن المتشددة تجاه إيران أكد وزير الخارجية الإيراني قدرة بلاده واستعداده للرد على أي خطر يهدده وأن تدافع عن نفسها ضد أي هجوم أميركي.
 
وكان وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر الذي استقبل خرازي في برلين الأحد حذر طهران من عقوبات قد يتخذها مجلس الأمن إذا ما استأنفت برنامج تخصيب اليورانيوم.
 
وطلبت الدول الأوروبية الثلاث الكبرى وهي بريطانيا وفرنسا وألمانيا التي تسعى للتوسط في حل النزاع من إيران التخلي عن مساعيها لإنتاج وقود نووي مقابل منحها حوافز اقتصادية.
 
إلا أن إيران تتمسك بإصرار بموقفها بعدم التخلي عن صنع الوقود من اليورانيوم الذي تستخرجه من أراضيها، لكنها تسعى لتهدئة المخاوف المتعلقة ببرنامجها النووي من خلال تقديم ضمانات أقوى على أنها لن تحول أبدا برنامجها المدني إلى إنتاج أسلحة.


المصدر : وكالات