إيسون جوردان
ما زالت استقالة مدير الأخبار في شبكة CNN التلفزيونية للأنباء إيسن جوردان على خلفية تصريحات له بمنتدى دافوس السويسري حمل فيها الجيش الأميركي مسؤولية قتل صحفيين بالعراق تكشف المزيد من الأسرار عن الاستهداف الأميركي المتعمد للصحفيين خلال الحرب التي شنت على هذا البلد.

وفي هذا الإطار كشفت صحيفة نيويورك صن نقلا عن جوردان النقاب عن قيام القوات الأميركية بإيقاف مراسل لقناة الجزيرة بالعراق ثم احتجازه بسجن أبو غريب وإجباره على أكل حذائه، مشيرا إلى أن هذه القوات قامت بالتهكم على المراسل والسخرية منه أثناء اعتقاله بمناداته بـ"صبي الجزيرة ".

وذكرت الصحيفة أن النائب الديمقراطي الأميركي بارني فرانك الذي كان مشاركا في حلقة النقاش ضمن دافوس كشف أن جوردان قال أثناء مناقشة بعنوان "هل تنجو الديمقراطية من الإعلام؟" إنه ليس على علم بمقتل 12 صحفيا على يد القوات الأميركية في العراق فحسب، بل أكد أن استهدافهم كان سياسة متعمدة.

وأضافت أن رجلا قدم نفسه على أنه منتج في قناة الجزيرة دون أن يكشف اسمه أكد عدم علمه بحادثة مراسل الجزيرة رغم أن القناة واجهت الكثير من المشاكل مع القوات الأميركية داخل العراق وخارجه.

وذكر كاتب المقال بالصحيفة الأميركية رودريك بويد أن المتحدثة باسم CNN رفضت التعليق على هذا الأمر، مشيرا إلى أن الشبكة أصدرت الأسبوع الماضي بيانا صحفيا قالت فيه إن تصريحات جوردان أخرجت عن سياقها من قبل العديد من المواقع الإلكترونية وإنه كان يرد على تأكيد فرانك بأن الصحفيين القتلى كانوا "ثمنا مصاحبا للحرب".

وقد أنكر النائب الأميركي قوله هذه العبارة في حين رفض مدير حلقة النقاش والأستاذ بجامعة هارفارد ديفد جيرغن الرد على ذلك، لكنه وصف كلام جوردان بأنه نجم عن التوتر الذي شعر به بعد عودته الأخيرة من العراق.

كما نقلت نيويورك صن عن فرانك قوله إن جوردان تراجع أثناء حلقة النقاش نفسها عن تأكيده أن 12 صحفيا قتلوا على أيدي القوات الأميركية، وركز على موت مراسلين صحفيين عندما قصفت طائرة أميركية الطابق 15 من فندق فلسطين حيث كان يقيم المراسلون وطواقم التصوير في بغداد.

وأشارت إلى أنها ليست المرة الأولى التي ينتقد فيها جوردان تصرفات القوات الأميركية تجاه الصحفيين، ففي نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي ذكر في كلمة أمام مؤتمر دولي أن صحفيين اعتقلوا وعذبوا على أيدي القوات الأميركية، كما اتهم في مؤتمر آخر عقد في أكتوبر/ تشرين الأول 2002 الجيش الإسرائيلي باستهداف العاملين في CNN عدة مرات.

وقالت الصحيفة إن تصريحات جوردان سببت صدمة للحضور من الأميركيين، لكنها بالمقابل نالت استحسانا من الأوروبيين والشرق الأوسطيين الذين –حسب صحيفة وول ستريت– أشادوا بشجاعته وصدقه في التصدي لهذه القضية الحساسة.

المصدر : غير معروف