المنظمات اليهودية الفرنسية تثني على جهود بارنييه
آخر تحديث: 2005/2/13 الساعة 17:33 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/13 الساعة 17:33 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/5 هـ

المنظمات اليهودية الفرنسية تثني على جهود بارنييه

تمنى كويكرمان قيام فرنسا "بخطوات سياسية حكيمة حيال إسرائيل" (الفرنسية)
أثنت المنظمات الفرنسية اليهودية على "الجهود الحقيقية" التي يبذلها وزير الخارجية الفرنسي ميشال بارنييه "من أجل توازن أفضل" ولاحظ "مؤشرات جديدة ومشجعة" من جانب الحكومة الفرنسية.
 
وقال رئيس المجلس التنفيذي للمؤسسات اليهودية في فرنسا روجيه كوكيرمان  "نريد جميعا السلام في الشرق الأوسط. وهذا السلام هو قريب جدا على الأرجح اليوم. وفرنسا تستطيع المساهمة فيه بل يتوجب عليها ذلك". متمنيا القيام "بخطوات سياسية حكيمة حيال إسرائيل".
 
كما عبر عن شكره للحكومة الفرنسية لما أولته من أهمية للذكرى الستين لتحرير معسكر أوشفيتز و"عزمها" على التصدي للسامية.

لكنه لاحظ أن ذلك "لم يؤد إلى استئصال هذه الآفة", بسبب ازدياد أعمال العنف أو التهديدات المعادية للسامية بمعدل 15 مرة في 2004, مقارنة بما حصل قبل ست سنوات.
 
واعتبر أن القضاء "يعطي أحيانا الانطباع بأنه لا يقدر كثيرا خطورة ظاهرة معاداة السامية"، مشيرا إلى أن "العقوبات وحدها لا تكفي".
 
وأعرب كوكيرمان لرئيس الوزراء الفرنسي جان بيير رافاران الذي شارك في العشاء السنوي للمجلس عن استيائه مما يبدو له أنه تعارض بين سياسة فرنسا الخارجية وسياستها الداخلية في التصدي للسامية.
 
وضرب كوكيرمان مثالا على ذلك بصمت رافاران بعد قرار السماح لقناة المنار اللبنانية بالبث من فرنسا في نوفمبر/ تشرين الثاني الفائت رغم تصريحاته السابقة المنتقدة "للبرامج المعادية للسامية التي تبثها المنار التابعة لحزب الله".
 
كما تساءل أيضا عن تكريم الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات بعد وفاته في باريس في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
المصدر : الفرنسية