أتاحت جهود الصين الدبلوماسية عقد ثلاث جولات من المحادثات (رويترز-أرشيف)
أكدت الصين للولايات المتحدة أنها ستبذل قصارى جهدها لإعادة كوريا الشمالية إلى طاولة المحادثات المتعددة الأطراف حول برنامجها النووي.
 
وقال وزير الخارجية الصيني لي تشاو شينغ لوزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس في اتصال هاتفي إن "الصين ستبقى على اتصال بكل الأطراف المعنية وستعمل جاهدة من أجل جعل الموقف يتطور في اتجاه إيجابي حتى يتسنى استئناف المحادثات السداسية في أقرب وقت ممكن".
 
يأتي إعلان الصين الحليف الكبير لكوريا الشمالية عقب إعلان بيونغ يانغ الخميس رفضها استئناف الحادثات المتعددة الأطراف حول برامجها النووية إلا إذا وافقت الولايات المتحدة على إجراء مفاوضات ثنائية, لكن واشنطن رفضت هذا المطلب.
 
كما أكدت بيونغ يانغ أنها تمتلك السلاح النووي من قبيل الحرص على "الدفاع عن النفس" نظرا لنية أميركية "باجتياحها".
 
وكانت الصين محور الجهود الدبلوماسية التي أتاحت عقد ثلاث جولات من المحادثات منذ اندلاع الأزمة في أكتوبر/ تشرين الأول 2002 لم تتمخض عن أي نتائج.
 
وكان من المقرر عقد جولة رابعة في سبتمبر/أيلول المنصرم في بكين إلا أن كوريا الشمالية رفضت المشاركة في المحادثات السداسية التي تشارك فيها الكوريتان والولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا. 

المصدر : وكالات