الحكومة الباكستانية جندت آلاف الجنود لنقل مواد الإغاثة لمنكوبي الفيضانات (الفرنسية)

كثفت باكستان جهود البحث والإنقاذ لعشرات الآلاف من  منكوبي الفيضانات العارمة التي اجتاحت إقليم بلوشستان  غربي باكستان بسبب الأمطار الموسمية وخلفت نحو 350 قتيلا و1500 مفقود، بحسب أحدث حصيلة رسمية.

وقال متحدث باسم الحكومة الإقليمية في بلوشستان إن الآلاف من الجنود ينقلون الناس في عبارات إلى أماكن آمنة في أنحاء من مدينة باسني الساحلية التي انهار فيها سدان صغيران آخران في وقت متأخر من مساء أمس، مما أدى إلى إغراق نحو 20 قرية، مشيرا إلى أن أكثر من 200 قتيل سقطوا في بلوشستان وحدها.

وقال رئيس الوزراء الباكستاني شوكت عزيز في كلمة له عبر التلفزيون إن الحكومة أرسلت على وجه السرعة بطانيات وخياما ومواد أخرى للإغاثة إلى القرى القريبة من باسني، بينما أعلن الرئيس الباكستاني برويز مشرف الذي قام بنفسه بجولة في المنطقة المتضررة تقديم تعويضات مالية.

وتأثرت مناطق أخرى من باكستان أيضا بهذه الفيضانات التي تعد الأسوأ التي تشهدها البلاد منذ نحو 16 عاما. وقال نائب المفتش العام للشرطة في المنطقة راو أمين هاشم إنه في منطقة كوهيستان الجبلية في شمالي باكستان حطم انهيار أرضي أربعة منازل وأودى بحياة 16 شخصا على الأقل، كما يعتقد أن ما يعادل هذا العدد مفقودون.

وسقط أربعة قتلى في وقت متأخر من مساء أمس في قرية في منطقة أبوتاباد بالقرب من إسلام آباد جراء انهيار أرضي كما سقط سقف على مجموعة من النساء في قرية في الإقليم الحدودي الشمالي الغربي مما أسفر عن مقتل خمس منهن على الفور.

وقال مسؤولو الأرصاد الجوية إن الأمطار هدأت حدتها في مناطق من باكستان اليوم، لكنهم حذروا من سقوط المزيد من الأمطار والثلوج في بلوشستان والمناطق الشمالية في اليومين القادمين.

المصدر : وكالات