واشنطن ونيودلهي تبحثان حماية المفاعلات النووية من الكوارث
آخر تحديث: 2005/2/12 الساعة 17:27 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/4 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير التجارة التركي: سنرد على أميركا بالمثل إذا فرضت عقوبات جديدة
آخر تحديث: 2005/2/12 الساعة 17:27 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/4 هـ

واشنطن ونيودلهي تبحثان حماية المفاعلات النووية من الكوارث

منطقة بالهند دمرها المد الزلزالي (الفرنسية)
دعت اللجنة النووية الأميركية العلماء الهنود لمناقشة سبل حماية المفاعلات النووية من أمواج المد البحري تسونامي والكوارث الطبيعية الأخرى.

وقال رئيس اللجنة جيفري ميرفيلد إن ممثلي هيئة الطاقة الهندية النووية سيناقشون أثناء زيارتهم للولايات المتحدة لمدة ستة أشهر سبل إصلاح وصيانة المفاعلات النووية.

وتأتي هذه المناقشات في إطار العلاقات الإستراتيجية الثنائية التي بدأت بين البلدين مطلع العام الحالي لتعزيز التعاون في مجال الأنشطة النووية وبرامج الفضاء والتكنولوجيا.

وتمتلك الهند 14 مفاعلا نوويا بطاقة تبلغ 2.720 ميغا واط وتزود يدويا باليورانيوم. وقد تسبب المد البحري الذي ضرب شواطئ الهند في 26 ديسمبر/ كانون الأول المنصرم في تعطيل أحد المفاعلات في ولاية تاميل نادو.

ارتفاع الحصيلة

تضاءلت الآمال في العثور على أحياء من بين114922 مفقودا (رويترز-أرشيف)
أما على صعيد الخسائر في الأرواح فقد ارتفعت حصيلة قتلى ومفقودي المد البحري تسونامي إلى 286 ألفا بعد إعلان إندونيسيا ارتفاع حصيلة ضحاياها.

وبلغ عدد القتلى الذين دفنوا حتى الآن 117810 بزيادة 791 شخصا في حين بقي 114922 في عداد المفقودين وسط تضاؤل آمال العثور عليهم أحياء، ليرتفع عدد القتلى والمفقودين في إندونيسيا إلى 232732.

وفي تايلند بقيت حصيلة القتلى 5393 والمفقودين 3071 بينهم حوالي ألف أجنبي، ويحتمل أن يكون بعضهم قد تم إحصاؤهم مرتين أو دفنوا على عجل دون التعرف على جثثهم.

وينطبق الأمر نفسه على 5637 شخصا مفقودين في سريلانكا حيث بلغت الحصيلة المؤكدة للقتلى 30957. أما في الهند فيفترض أن يكون 5640 مفقودا قد لقوا حتفهم ليضافوا بذلك إلى 10749 تأكد موتهم رسميا.

وبلغ عدد القتلى في جزر المالديف 82 شخصا وفي ماليزيا 68 في حين قضى في بنغلاديش اثنان فقط. كما طالت أمواج المد الساحل الشرقي لأفريقيا حيث أعلنت وفاة 298 شخصا في الصومال و10 في تنزانيا وواحد في كينيا.

ويعتبر الزلزال الذي ضرب المحيط الهندي يوم 26 ديسمبر/ كانون الأول الماضي وتلته موجات مد مدمرة، الأعنف في العالم منذ حوالي أربعة عقود.

المصدر : وكالات