زوراب نوغايديلي ساهم في وضع خطة إصلاح النظام الضريبي (الفرنسية)
عين الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي وزير المالية زوراب نوغايديلي رئيسا للحكومة الجديدة خلفا لزوراب غفانيا الذي توفي الأسبوع الماضي في حادث تسرب غاز.

وقدم الرئيس إلى البرلمان تشكيل الحكومة الجديدة للتصديق عليه حيث عين سفير جورجيا لدى روسيا فاليري تشيشيلاشفيلي وزيرا للمالية وجاءت بقية التعيينات كما كان متوقعا حيث لم يحدث تغيير كبير في الحكومة التي تولت السلطة منذ 15 شهرا إثر الإطاحة سلميا بالرئيس إدوارد شيفرنادزه.

وقال متحدث حكومي إن البرلمان سيعقد الخميس المقبل جلسة خاصة للتصويت على الحكومة المقترحة. ويحظى أنصار ساكاشفيلي بأغلبية في البرلمان وأشار معظم النواب بالفعل إلى أنهم سيوافقون على التشكيل الجديد. جاء ذلك رغم إعلان رئيسة البرلمان نينو بورغانادزه الأربعاء الماضي معارضتها لتعيين نوغايديلي رئيسا للوزراء إلا أن الأخير عاد وأكد أنها قررت تأييده.

كان زوراب غفانيا من أكثر السياسيين المؤهلين في حكومة ساكاشفيلي وأعرب كثير من المراقبين عن قلقهم من تعثر الإصلاحات السياسية والاقتصادية التي بدأتها الحكومة بعد وفاته.

أما رئيس الوزراء الجديد البالغ من العمر أربعين عاما فقد شغل منصب وزير المالية في عهد شيفرنادزه لمدة 18 شهرا منذ نحو أربع سنوات. وعاد للمنصب بعد تولي ساكاشفيلي الرئاسة ليصبح من أبرز المقربين لرئيس الحكومة الراحل وساهم في وضع خطة إصلاح النظام الضريبي وزيادة عائدات الدولة.

من جهة أخرى أعلن متحدث باسم وزارة الداخلية أن قنبلة يدوية انفجرت أمس خارج منزل دبلوماسي أميركي في العاصمة الجورجية تبليسي. وأضاف المتحدث أن زوجة الدبلوماسي وابنه وهما الشخصان الوحيدان اللذان كانا موجودين في المنزل في ذلك الوقت لم تلحق بهما أي إصابة.

المصدر : وكالات