بلير يأمل الفوز بولاية ثالثة(الفرنسية-أرشيف)
بدأ رئيس الوزراء البريطاني توني بليرحملته الانتخابية بالتركيز على الحالة الاقتصادية بالبلاد على أمل أن يظفر بفترة حكم ثالثة خلال إجراء الانتخابات في مايو/أيار القادم.

وقال بلير خلال بداية جولته "سنعمل من أجل التأكد من أن الشعب البريطاني سيتوفر له الاقتصاد الذي يحتاج إليه". كما تعهد بأن تكون الأسرة "في وضع أفضل" ووعد أيضا بزيادة الحد الأدنى للأجور ومساعدة الأسر التي تسعى لشراء منزل للمرة الأولى في سوق المساكن المتضخمة.

من جهته قال وزير المالية غوردون براون -الذي ينظر إليه على نطاق واسع بأنه منافس بلير على السلطة وخليفته المحتمل- "أعتقد أن حكومة العمال هي الحكومة الوحيدة التي يمكن أن يعهد إليها بالاقتصاد البريطاني".

وتسري تكهنات بأن بلير قد يعزل براون من منصبه في حال فوزه بولاية ثالثة نظرا للاختلافات والتوترات بينهما.

ويتباهى حزب العمال بأنه استطاع أن يحقق نموا فصليا وأن يخفض أسعار الفائدة ومعدل التضخم ومعدل البطالة في رابع أكبر اقتصاد في العالم.
 
موقف المعارضة
وبالمقابل يتهم حزب المحافظين المعارض حزب العمال بأنه أبقى على الضرائب مرتفعة وفشل في تحسين الخدمات العامة المتدهورة في بريطانيا رغم النفقات الهائلة.

وقال رئيس حزب المحافظين وليام فوكس إن التعهدات التي يقدمها بلير الخاصة بالصحة والتعليم ورعاية الطفولة ومكافحة الجريمة "ليست لها قيمة على الإطلاق نظرا لتخليه في السابق عن وعود قدمها".

ومن المقررأن يتوقف بلير في ستة أماكن في أنحاء مختلفة بالبلاد وهو في طريقه إلى مؤتمر حزب العمال الذي سيعقد في الربيع القادم ببلدة جيتسهيد بشمالي البلاد.



الجدير بالذكر أن بلير استطاع أن يحقق فوزا كاسحا على خصومه المحافظين عامي 1997 و2001 بعد 18 عاما من حكم المحافظين للبلاد.

المصدر : وكالات