أزمة في نيبال بعد إقالة ملكها الحكومة
آخر تحديث: 2005/2/1 الساعة 15:16 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/1 الساعة 15:16 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/22 هـ

أزمة في نيبال بعد إقالة ملكها الحكومة

جيانيندرا تعهد بإجراء انتخابات برلمانية في غضون ثلاث سنوات (رويترز)
أقال ملك نيبال جيانيندرا اليوم رئيس الوزراء شير بهادور ديوبا وحكومته الائتلافية، وأعلن توليه جميع السلطات التنفيذية.
 
وقال الملك جيانيندرا في كلمة بثتها الإذاعة الحكومية إنه سيكفل إجراء انتخابات برلمانية ديمقراطية كاملة في غضون ثلاث سنوات.
 
وكان ملك نيبال قد أقال رئيس الوزراء ديوبا قبل عامين إلا أنه اضطر لإعادة تعيينه في يونيو/حزيران الماضي بعد اضطرابات شهدتها البلاد، لفشله بالتصدي للمتمردين الماويين.
 
وقد تعهد ديوبا بإجراء الانتخابات البرلمانية إلا أنه لم يتمكن من ذلك بسبب عدم رد الماويين -الذين يقاتلون لاستبدال النظام الملكي بجمهورية شيوعية- على عرضه إجراء محادثات في موعد نهائي انقضى في 13 يناير/كانون الثاني المنصرم.
 
يذكر أن مملكة نيبال ليس لها برلمان منذ عام 2002 وهذه هي المرة الرابعة التي يقيل فيها الملك رئيس وزرائه خلال أقل من ثلاث سنوات.
 
ويطالب الماويون بمفاوضات تحت رقابة دولية لتنظيم انتخابات تأتي ببرلمان جديد مهمته إعداد دستور جديد والبت في مصير الملكية، ويهددون باستمرار بإفساد أي انتخابات إذا استمرت الحكومة في تجاهل مطالبهم.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: