وزراء خارجية آسيان يحثون ميانمار على الإصلاح الديمقراطي
آخر تحديث: 2005/12/9 الساعة 17:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/9 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: نجلا الحريري بقيا في الرياض ولم يرافقاه إلى باريس
آخر تحديث: 2005/12/9 الساعة 17:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/9 هـ

وزراء خارجية آسيان يحثون ميانمار على الإصلاح الديمقراطي

الوضع في ميانمار والتجارة الحرة في صلب مباحثات قمة آسيان في ماليزيا (الفرنسية)

دعا وزراء دول خارجية رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) المجتمعون في العاصمة الماليزية إلى إجراء إصلاحات ديمقراطية في ميانمار، وطالبوا الحكومة العسكرية هناك بإطلاق سراح المعارض السياسي الحائز جائزة نوبل للسلام أونغ سان سو كي.
 
وعبر وزراء آسيان الذين يهيئون لقمة الرئاسة التي ستنعقد يومي الاثنين والثلاثاء، عن استيائهم من الأوضاع السياسية في ميانمار، وحثوا حكومتها على التعاطي بإيجابية مع مطالب بلدان آسيان العشرة وباقي الأطراف الدولية.
 
ويجتمع قادة آسيان إلى جانب ممثلي اليابان والصين والهند وكوريا الجنوبية وأستراليا ونيوزيلندا، في إطار المساعي المتواصلة من أجل تجاوز الصراعات الإقليمية وخلق تكتل اقتصادي إقليمي من شأنه منافسة أوروبا.
 
ويبحث وزراء آسيان وضع دستور مشترك لدول المجموعة وخطط لمواجهة خطر إنفلونزا الطيور.
 
وعلى هامش هذا الاجتماع قالت الهند إن المفاوضات من أجل إنشاء منطقة تبادل حر بين الهند وباقي دول الرابطة أوشكت على النهاية ليدخل الاتفاق حيز التنفيذ في مطلع عام 2007.
 
في مقابل ذلك فإن المفاوضات من أجل منطقة مماثلة بين دول آسيان وكوريا الجنوبية مازالت متعثرة بسبب رفض سول فتح أسواق الأرز. ورغم ذلك وقعت سول اتفاقا لتبادل البضائع مع كافة دول المجموعة باستثناء تايلند.
 
ويتوقع المراقبون أن تلقي المنافسة بين الصين والهند في المنطقة بظلالها على قمة آسيان. وتسعى الصين لإقامة علاقات اقتصادية قوية مع جميع دول الرابطة. وتعمل بكين على إقامة منطقة للتبادل للحر مع دول المجموعة في غضون عام 2010.
 
وتأثرت مفاوضات التجارة داخل الرابطة برفض ماينمار الاستجابة لمطالب دول آسيان بإدخال الديمقراطية في الحياة السياسية بالبلاد وتحسين سجلها في مجال حقوق الإنسان.
 
ويحضر في قمة آسيان لأول مرة ممثل عن روسيا التي تسعى للانضمام للمجموعة في السنوات القادمة. 
المصدر : وكالات