الحكم على ليبيا بدفع تعويضات جديدة عن ضحايا طائرة أوتا
آخر تحديث: 2005/12/9 الساعة 04:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/9 الساعة 04:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/9 هـ

الحكم على ليبيا بدفع تعويضات جديدة عن ضحايا طائرة أوتا

قتل 170 شخصا في تحطم الطائرة فوق النيجر واتهمت ليبيا بالحادث(الفرنسية -أرشيف) 
أصدرت محكمة في باريس حكما على ليبيا وستة أشخاص أدينوا في
الهجوم على طائرة تابعة لشركة أوتا في عام 1989, بدفع أكثر من 3.5 ملايين يورو إلى أقارب الضحايا.
 
وفي عام 1999 حكمت محكمة الجنايات غيابيا على ستة ليبيين بينهم قريب للزعيم الليبي العقيد معمر القذافي بالسجن مدى الحياة في إطار الهجوم على طائرة أوتا التي تحطمت في صحراء تينيري بالنيجر في سبتمبر/أيلول 1989 موقعة 170 قتيلا.
 
وحكمت عليهم المحكمة ذاتها أيضا بدفع تعويضات إلى أهالي الضحايا الذين ادعوا بالحق المدني.
 
لكن أقارب ضحايا لم يدعوا في الحق العام سابقا تقدموا لاحقا بشكوى أمام محكمة أخرى في باريس ليحصلوا هم أيضا على تعويضات.
 
وحكمت هذه المحكمة على الليبيين الستة بدفع ما قيمته 2.430.600 يورو إلى 245 من أقارب الضحايا الفرنسيين.
 
وحكم على ليبيا أيضا بدفع تعويضات إلى 111 من أقارب الضحايا قدرها 1.152.500 يورو.
 
وشارك ما مجموعه ألف شخص تقريبا في هذه الشكوى لكن المحكمة أعلنت عدم اختصاصها بالنظر في الشكاوى المقدمة من قبل رعايا أجانب واستبعدت عشرات الطلبات الأخرى لأسباب إجرائية.
 
يذكر أنه بموجب اتفاق فرنسي ليبي أبرم في أكتوبر/تشرين الثاني 2004 حصلت كل عائلة من عائلات الضحايا على تعويض قدره مليون دولار.
المصدر : الفرنسية