صورة أرشيفية للجنرال غوتوفينا(الفرنسية)
تتسلم محكمة الجزاء الدولية الخاصة بجرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة يوم غد الجنرال الكرواتي أنتي غوتوفينا المطلوب للمثول أمامها بتهمة ارتكاب جرائم حرب في البلقان في تسعينيات القرن الماضي.

وقالت الشرطة الإسبانية إن طائرة عسكرية إسبانية ستحمل غوتوفينا (50 عاما) إلى لاهاي حيث سيسلم إلى المحكمة هناك. وكان غوتوفينا الذي وجهت إليه المحكمة اتهامات عام 2001 بارتكاب جرائم حرب ضد صرب كرواتيا محتجزا في سجن قريب من مدريد منذ توقيفه الأربعاء في مطعم فندق فاخر في جزر الخالدات الإسبانية.

وفي كرواتيا قالت وسائل إعلام كرواتية إن مكان غوتوفينا كان موضع رصد منذ العام 2004 من قبل الاستخبارات الكرواتية التي قامت أيضا بتعقب اتصالات هاتفه المحمول بالتعاون مع أجهزة الأمن الإسبانية.

وأشارت صحيفة كرواتية على صلة جيدة بالمسؤولين الحكوميين إلى أن زغرب قدمت معلوماتها عن غوتوفينا إلى رئيسة الادعاء العام لمحكمة جرائم الحرب كارلا ديل بونتي رئيسة الادعاء في محكمة جرائم الحرب.

ويتهم الجنرال الكرواتي بالمسؤولية عن مقتل ما لا يقل عن 150 صربيا على يد قوات تخضع لقيادته في أعقاب "عملية العاصفة" التي شنتها القوات الكرواتية في العام 1995 واستعادت خلالها أجزاء من البلاد من المتمردين الصرب.

وغوتوفينا واحد من ثلاثة يتصدرون قائمة المطلوبين للاشتباه في ارتكابهم جرائم حرب خلال حروب البلقان في التسعينيات. وأثار اعتقاله نداءات ببذل مزيد من الجهود للإمساك بالهاربين الآخرين وهما الزعيمان الصربيان رادوفان كاراديتش وراتكو ملاديتش.

المصدر : وكالات