الأمم المتحدة: حرب الإرهاب قوضت حظر التعذيب
آخر تحديث: 2005/12/9 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/9 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الأمم المتحدة تقول إنها ستتخذ قرارا بشأن إدراج التحالف العربي على اللائحة السوداء
آخر تحديث: 2005/12/9 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/9 هـ

الأمم المتحدة: حرب الإرهاب قوضت حظر التعذيب

تصريحات لويز أربور أثارت غضب الولايات المتحدة (الفرنسية)

قالت المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة إن الحرب التي تقودها الولايات المتحدة على ما يسمى الإرهاب أدت إلى تقويض الحظر العالمي على التعذيب وأضعفت المرجعية الأدبية الأميركية بشأن حقوق الإنسان في كل أنحاء العالم.
 
وفي بيان بمناسبة الاحتفال بيوم حقوق الإنسان المزمع السبت المقبل، أضافت المفوضة لويز أربور "المبدأ الذي كان يعتقد يوما أنه لا يمكن الاعتداء عليه -وهو الحق الأصيل للإنسان في السلامة الجسدية والكرامة- يصبح ضحية لما يسمى بالحرب على الإرهاب".
 
وقالت "هناك الكثير من حقوق الإنسان التي يمكن تنحيتها جانبا في حالة الطوارئ.. الكثير منها.. ولكن ليس الحق في الحياة وليس الحماية من التعذيب".
 
وأدانت أربور على وجه الخصوص احتجاز السجناء في مراكز اعتقال سرية، وهو ما وصفته بأنه صورة من صور التعذيب, وتسليم المشتبه بهم إلى دول ثالثة خارج إطار إجراءات التسليم العادية أي من دون إشراف مستقل.
 
وأضافت أن الممارسات التي نُسبت للإدارة الأميركية في غوانتانامو والعراق كانت لها انعكاسات سلبية على ممارسات حقوق الإنسان في العالم.
 
واعتبرت أربو أن البحث عن الأمن "بأي ثمن يمكن أن يخلق عالما لا نعود فيه لا أكثر أمنا ولا أكثر حرية". وأضافت ستكون هذه هي الحال اذا كان "الخيار الوحيد بين الإرهابيين أو الجلادين".
 
انتقاد أميركي
وأثارت هذه الانتقادات غضب سفير الولايات المتحدة في الأمم المتحدة جون بولتون الذي سارع بالرد قائلا إن انتقاداتها ما هي إلا تخمينات غير مشروعة. واعتبر أن تصريحات أربو تقوض عملية الإصلاح في الأمم المتحدة.
   
وقال إنه من الأفضل لو أن أربور تحدثت عن "المشاكل الحقيقية لحقوق الإنسان في العالم الآن" دون إعطاء مزيد من التوضيح عن ماهية هذه المشاكل.
 
تأتي هذه التصريحات في وقت تواجه فيه الولايات المتحدة انتقادات بشأن سوء معاملتها لمعتقلين وقيام وكالة الاستخبارات المركزية (CIA) بإدارة سجون سرية خارج الولايات المتحدة.
المصدر : وكالات