تنامي عداء الفلبينيين ضد الولايات المتحدة وسياساتها (رويترز-أرشيف)
أغلقت الولايات المتحدة سفارتها في الفلبين، وتوقف عمل أجهزتها بشكل مؤقت بعد تلقيها تهديدات أمنية.
 
وفي بيان لها على شبكة الإنترنت قالت السفارة إنها "ستستأنف كافة الخدمات العامة بما في ذلك عمليات منح التأشيرات في الوقت الذي تراه مناسبا" دون أن تفصح عن طبيعة  التهديد.
 
كما حثت السفارة المواطنين الأميركيين على توخي اليقظة فيما يتعلق بالتدابير الوقائية لضمان أمنهم الشخصي, خاصة مع احتمالات استهداف الأميركيين من قبل من وصفتهم بـ "الإرهابيين" والمصالح الأميركية والغربية في الفلبين.
 
وقال المتحدث باسمها مات لوسينهوب إن سفارته تلقت معلومات من "مصادر صدقية عالية" بضرورة وقف عمل أجهزتها في مانيلا.
 
ويأتي هذا التطور عقب تصاعد العداء ضد واشنطن في الأسابيع الماضية بالفلبين خاصة عقب الإعلان عن التحقيق مع ستة جنود أميركيين بشأن مزاعم بقيامهم باغتصاب امرأة فلبينية مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الماضي خلال مشاركتهم بمناورة مشتركة مع الجيش الفلبيني.
 
يُشار إلى أن السلطات الفلبينية أعلنت في أغسطس/آب الماضي إحباطها لهجوم بشاحنة مفخخة، ادعت أن الجماعة الإسلامية كانت تعتزم تنفيذه ضد السفارة الأميركية في مانيلا.

المصدر : وكالات