رمسفيلد ينتقد التغطية الإعلامية للحرب في العراق
آخر تحديث: 2005/12/7 الساعة 00:59 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/7 الساعة 00:59 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/7 هـ

رمسفيلد ينتقد التغطية الإعلامية للحرب في العراق

دونالد رمسفيلد يقر بأن ما وصفه بالتمرد في العراق أكبر مما كان متوقعا (الفرنسية-أرشيف)
انتقد وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد التغطية الإعلامية للحرب في العراق، متهما الصحافيين بالتسرع في نقل الأنباء السيئة المتعلقة بالجيش الأميركي.
  
وقال رمسفيلد في محاضرة ألقاها أمام طلاب في واشنطن أمس "بلغنا لحظة غريبة في تاريخ بلادنا تنقل فيها الصحف ما هو أسوأ عن أميركا وجيشنا وكأنه حقيقة, ويبث في جميع أنحاء العالم بدون أن يؤخذ في الاعتبار سياق الحدث وبدون أي تحقيق".
  
واعترف الوزير الأميركي بأن الحرب في العراق لم تجرِ كما كان متوقعا وأن ما وصفها بحركة التمرد جاءت أكبر مما كان متوقعا, ولكنه دافع عن نفسه بتأكيد أنه لم يقل يوما إن الحرية ستكون سهلة.
 
وعن دور الإعلام قال رمسفيلد إن "وسائل الإعلام تلعب دورا مهما جدا ولا غنى عنه بإطلاعها مجتمعنا على المعلومات وبطلب ردود من الحكومة, وأقول إنه من المهم أيضا لوسائل الإعلام أن تكون هي نفسها مسؤولة" عما تنقله.
 
ورأى أنه على الحكومة الأميركية أن تتكيف مع هذا الوضع وكذلك الصحافة التي قال إنها تغذي التشاؤم.
 
وحول المعلومات التي تحدثت عن نشر مقالات في الصحف العراقية لعسكريين أميركيين بعد دفع أموال, قال رمسفيلد إن وزارته تقوم حاليا بجمع المعلومات عن هذه القضية التي اعترف بأن كل العالم اطلع عليها. 
  
وتأتي انتقادات رمسفيلد للتغطية الإعلامية في وقت بدأت فيه الإدارة الأميركية حملة لتطويق الصورة السلبية للحرب في العراق لدى الرأي العام الأميركي، وبعد الانتقادات التي تعرضت لها بسبب هذه الحرب.
المصدر : وكالات