تقرير جديد للجنة سبتمبر يتهم إدارة بوش بالتقصير
آخر تحديث: 2005/12/6 الساعة 02:59 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/6 الساعة 02:59 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/6 هـ

تقرير جديد للجنة سبتمبر يتهم إدارة بوش بالتقصير

توماس كين أعرب عن إحباطه من بطء إجراءات الحكومة الأميركية الأمنية (الفرنسية)

اتهم تقرير جديد أصدرته لجنة التحقيق في هجمات 11 سبتمبر/أيلول إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش بالتقصير في حماية البلاد. وقال رئيس اللجنة توماس كين إن الإدارة الأميركية أخفقت في تنفيذ الإصلاحات اللازمة في الأجهزة الأمنية لمواجهة هجمات جديدة مشابه لتلك التي وقعت عام 2001.
 
وعبر كين عن شعور أعضاء لجنته بالإحباط حيال الافتقار إلى السرعة في معالجة المشاكل الأمنية المختلفة. معربا عن اعتقاده بأن تنظيم القاعدة لا يزال يسعى لشن هجوم جديد داخل الأراضي الأميركية.
 
وقال كين ونائبه لي هاملتون في بيان مشترك أمس الاثنين إنه "بينما يعكف الإرهابيون على التعلم والتكيف فإن حكومتنا ما زالت تتحرك ببطء".
 
ومنحت اللجنة -التي تضم أعضاء من الحزبين الجمهوري والديمقراطي- درجات ضعيفة لإدارة بوش في جهودها الرامية لتحقيق حماية أفضل للبلاد، مشيرة إلى أنها لم تتخذ من الإجراءات ما يكفي لحماية الأميركيين من هجوم آخر.
 
ورغم إشارة اللجنة في تقريرها إلى جهود إدارة بوش في تعيين مدير للمخابرات الوطنية خلال العام الماضي، فإنها قالت إن بعض الإخفاقات التي ارتكبتها الحكومة تبدو "مروعة" من قبيل الافتقار إلى نظام أفضل لفحص الركاب لدى شركات الطيران وعدم كفاية الأموال المخصصة للأمن الداخلي.
 
يذكر أن هذه اللجنة شكلت عام 2002 بعد هجمات سبتمبر وأسندت إليها مهمة تحديد كيف حدثت هذه الهجمات، والخطوات التي يمكن اتخاذها لتوفير حماية أفضل للولايات المتحدة.
المصدر : وكالات