بوش منزعج من فضيحة الصحف العراقية
آخر تحديث: 2005/12/5 الساعة 06:47 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/5 الساعة 06:47 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/4 هـ

بوش منزعج من فضيحة الصحف العراقية

قضية الصحف العراقية اعتبرت ضربة للمصداقية الأميركية (الفرنسية-أرشيف)

أعرب الرئيس الأميركي جورج بوش عن انزعاجه الشديد من أسلوب التعامل مع وسائل الإعلام العراقية بعد كشف النقاب عن دفع الجيش الأميركي أموالا لصحف عراقية كي تنشر روايات مؤيدة للولايات المتحدة.

وقال مستشار الأمن القومي ستيفن هادلي لشبكة فوكس نيوز التلفزيونية إن بوش يرى أن هذا الأسلوب يضر بمساعي إدارته لمساعدة العراقيين على إقامة مؤسسات ديمقراطية وحرة، مشيرا إلى أن وزارة الدفاع الأميركية تدرس هذه المعلومات لاتخاذ القرار المناسب بعد معرفة الوقائع.

وأضاف هادلي أن واشنطن تحتاج إلى إمرار رسالتها, لكن هذه الرسالة يجب أن تظهر الحقيقة والوقائع.

انتقادات
وأثار الكشف عن هذه القضية انتقادات كبيرة في الولايات المتحدة واعتبرت ضربة للمصداقية الأميركية واستقلالية الإعلام العراقي.

"
لوس أنجلوس تايمز: موظفون في شركة لينكولن غروب قدموا أنفسهم أحيانا على أنهم صحفيون مستقلون أو مسؤولون في شركات إعلانات عند تسليمهم المقالات إلى صحف عراقية من دون ذكر علاقتهم بالقوات الأميركية
"
وقال رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ السيناتور الجمهوري جون وورنر بعدما أطلعه مسؤولون في وزارة الدفاع على القضية إن البنتاغون لا يزال يجمع معلومات حول حجم هذا البرنامج السري وحول ما إذا كان الجيش الأميركي قد دفع إلى صحفيين عراقيين ليكتبوا مقالات تشيد بالأميركيين.

وقال وورنر للصحفيين إنه في بعض الأحيان أغفل ذكر أنه تم الدفع مقابل نشر المقالات ويتم التحقيق في ذلك، موضحا أن شركة لنكولن غروب هي التي أعدت المقالات.

وذكرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز أن موظفين في لينكولن غروب قدموا أنفسهم أحيانا على أنهم صحفيون مستقلون أو مسؤولون في شركات إعلانات عند تسليمهم المقالات إلى صحف عراقية من دون ذكر علاقتهم بالقوات الأميركية.

وقالت إن عددا كبيرا من عشرات المقالات التي كتبها جنود في "شعبة المعلومات" ونشرت في الصحف العراقية قدمت على أنها مقالات غير منحازة لصحفيين مستقلين.

كما ذكرت صحف مجموعة "نايت ريدر" هذا الأسبوع أن القوات الأميركية دفعت أيضا مبالغ مالية لصحفيين عراقيين لكتابة مقالات إيجابية عن تلك القوات، وقد دفعت مبلغا يصل إلى 200 دولار شهريا لأعضاء في نادي الصحافة ببغداد.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: