أدفاني يشعر بالمسؤولية عن خسارة الحزب للأغلبية البرلمانية (الفرنسية-أرشيف)
اختار حزب بهاراتيا جاناتا الهندي المعارض رايناث سينغ رئيسا له خلفا لكاريشنا أدفاني الذي قرر الاستقالة من منصبه بعد هزيمة الحزب في الانتخابات العامة الأخيرة أمام حزب المؤتمر.

وأعلن أدفاني أنه بعث بكتاب استقالته إلى الحزب ورشح سينغ خلفا له واصفا إياه بالسياسي المقاتل.

من المقرر وفقا لقرار الحزب أن يتولى سينغ قيادة المعارضة داخل البرلمان الهندي.

وكان أتال بيهاري فاجباي رئيس الوزراء السابق والقيادي البارز بحزب بهاراتيا جاناتا قد أعلن أمس الجمعة أنه لا يخطط لخوض أي انتخابات في المرحلة المقبلة، مشددا على ضرورة منح الفرصة لمن أسماها القيادات الشابة.

كمين مسلح

على صعيد آخر قتل مفتش عام للشرطة الهندية في كمين نفذه انفصاليون شمال ولاية مانيبور شرقي الهند في وقت سابق اليوم السبت.

وأرجعت مصادر الشرطة الهجوم إلى ما أسمتها عمليات انتقامية بعد مقتل أربعة انفصاليين خلال مداهمات واعتقالات شملت عناصر من جبهة التحرير الوطنية التي تسعى للانفصال عن نيودلهي.

يشار في هذا الصدد إلى أن عشرات الجماعات المسلحة تعمل منذ أكثر من 30 عاما في شمال شرق الهند وقرب حدود ميانمار من أجل الحصول على الحكم الذاتي أو الاستقلال عن الهند.

المصدر : وكالات