نحو 900 جندي أسترالي ينتشرون بالعراق (الفرنسية-أرشيف)
أظهر استطلاع جديد للرأي تراجع تأييد الأستراليين للتدخل العسكري في العراق إلى جانب الولايات المتحدة.

فقد اعتبر ثلثا الأستراليين الذين استطلعت آراؤهم (66%) أن التدخل العسكري في العراق الذي قرره رئيس الوزراء جون هاورد عام 2003 غير مجد مقابل 58% سنة 2004 و45% في فبراير/شباط من العام نفسه.

وأيد الغزو 27% فقط مقابل 32% في ديسمبر/كانون الأول 2004 و45% قبل عشرة أشهر.

تراجع التأييد شمل أيضا أنصار حكومة هاورد المحافظة حيث اعتبر 43% منهم فقط اليوم أن التدخل العسكري غير مبرر بعد أن كانت النسبة 50% في ديسمبر/كانون الأول 2004 و63% في فبراير/شباط 2004.

ويعتبر هاورد حليفا وفيا للرئيس الأميركي جورج بوش, وينتشر الآن حوالي 900 جندي أسترالي في العراق.

وقد أجرت الاستطلاع صحيفة "ويك إند" الأسترالية على عينة من 1200 شخص، ونشرت نتائجه اليوم السبت.

المصدر : الفرنسية